هندي يقطع لسانه بشفرة ويقدمه في صحن للإله "شيفا" 63535137085625000042

قطع مراهق هندي لسانه بشفرة حادة في معبد هندوسي تعبيرا عن ولائه وإخلاصه لآلهته وفي محاولة لكسب رضاها والتقرب منها.
وكان سورين لالموهان (17 عاما) يجلس في معبد لأحد الطوائف الهندوسية بولاية جهارخاند الهندية، عندما قطع لسانه ووضعه في إناء بقربه وكتب ملاحظة تقول "لقد قطعت لساني وقدمته للإله شيفا".


وعندما حاول المصلون إسعافه، رفض وقال لهم "أرجوكم لا ترموني خارج المعبد، أنا فقط أريد أن أجلس هنا عند قدمي الرب".

وتمكن زعيم المعبد في نهاية المطاف من إقناع لالموهان بالذهاب إلى المستشفى، حيث حاول الأطباء إعادة لسانه كما كان ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك، وعاد الشاب إلى بيته بعد بضعة أيام.

ويذكر إن هذه المنطقة من الهند معروفة بقبائلها الذين يمارسون طقوساً غير عادية لإرضاء آلهتهم، وفي حالة لالموهان فهو الآن يتعافى في منزله وغير قادر على الكلام ويتغذى على السوائل، ولكنه فخور بفعلته، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


ويعتقد الهندوس أن "شيفا" هو أحد الآلهة الهندوسية الخمسة، في حين أن طائفة منهم تسمى "الشيفية" تقول إنه "الإله الأعلى بينهم".