لم أجد سوى تلك الابتسامة للرد ..
لم أجد سوى تلك الابتسامة للانصات ..
لم أجد سوى تلك الابتسامة للنقد ..
لم أجد سوى تلك الابتسامة للصمت ..
ابتسامة .. يتخللها كثير من حروف اللغة للرد على كل نمر به .. ونسمعه .. ونراه
حروف كلها معلومة .. ولكنها فى كل كلمة تشكلها تحمل معنى مختلف
معنى نقصده ونؤمن به .. ويعبر عن ما بداخلنا
فكل كلمة نكتبها .. ننطق بها .. وتشكلها تلك الحروف وترسمها تلك الابتسامة .. غالبا ما تعبر عن ما يجول بخواطرنا
فتلك الابتسامة غالبا ما نكتفى بها لترسم كلماتنا .. وذلك لان ما نريد قوله اما أنه قد يصعب علينا تشكيله فى كلمات
أو انه قد يصعب علينا الافصاح عنه !!
فكثيرا ما نمر بمواقف تكون فيه الابتسامة أبلغ رد .. ترسم به كلماتنا
فما اجمل ابتسامة بها نظرة لامعة
فى لحظة لقاء ..حب .. والسعادة .. فتلك الابتسامة اللامعة
قد تغنى عن كثير من الكلمات وعن ما بداخلنا من مشاعر فى موقف قد لا يستغرق سوى لحظات ..
وما أجمل ابتسامة بها نظرة دامعة
فى لحظة وادع .. فراق .. وأحيانا حزن ..!! فتلك الابتسامة الدامعة
قد تعبر عن مكنون مشاعرنا التى قد نخفيها وسط دمعة تلاحقها ابتسامة ..أملا منها فى عدم السقوط ..!!
فكثيرا ما نكون بداخل مواقف تكون كلماتنا فيه أقل بكثير من ان توصف هذا الموقف أو تلك المشاعر
وعندها تكون الابتسامة أجمل ما يرسم تلك الكلمات .. ويطلقلها
وأحيانا قد يساعد فى انطلاقها ..
فلما كان ..
ابتسامتك فى وجه أخيك صدقة
كانت ايضا - تلك الابتسامة - أبلغ رد .. وأبلغ رسالة