وجدت دراسة جديدة، أن الرجال الذين يبقون عاطلين عن العمل لفترة طويلة، قد يشيخون بشكل أسرع.
وذكر الباحثون بجامعة "امبريال كوليدج" في لندن أن "التيلوميرات" وهي تشكيلات حيوية موجودة على أطراف الكروموسومات، تقصر عند هؤلاء الرجال. ومن المعروف أن قصر التيلوميرات يشير إلى الشيخوخة.
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة إن "التيلوميرات الأقصر ترتبط بزيادة خطر الأمراض المرتبطة بالشيخوخة مثل أمراض القلب، والنوع الثاني من السكري".
وأضافت "يبدو أن البطالة طويلة الأمد هي أحدث مثال على تجربة الحياة المجهدة التي قد تؤدي إلى تغييرات دائمة في الحمض النووي للخلية".
وأشارت إلى أن دراسات أخرى كانت أظهرت أن الكثير من العمل يمكن أن يكون مؤذياً كما القليل منه.
وظهر في هذه الدراسة أن الرجال الذين كانوا عاطلين عن العمل لمدة زادت عن سنتين كانوا أكثر عرضة لأن تكون التيلوميرات لديهم أقصر منها لدى العاملين.