تُصاب نسبة كبيرة من النساء في فترة الحمل بالضغط المرتفع، مما يسبب لهن القلق من كيفية السيطرة عليه، والخوف من مخاطره المحتملة على الجنين.. في هذا التقرير نقدم بعض النصائح التي تفيد المرأة الحامل في الحد من الضغط المرتفع لديها.
• تغيير نمط الحياة:
بينما يلجأ غالبية الأطباء إلى الأدوية للسيطرة على ضغط الدم لدى النساء الحوامل، تؤكد الطبيبة وخبيرة التغذية، إسراء وجيه، أن الكثير من حالات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، يمكن علاجها بنجاح، مع تغيير نمط الحياة، مثل الأكل الصحي، وممارسة الرياضة، والأنشطة المناسبة لفترة الحمل.

• طبق الحمية:
إن التوصيات الخاصة بالنظام الغذائي في هذه الحالة المرضية، ليست فقط بالحد من ملح الطعام، وتخفيف الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم، وإنما باتباع نظام غذائي صحي، أو ما يُسمى "طبق الحمية" Dish Diet، للحد من ارتفاع ضغط الدم.

وتقول وجيه إن "طبق الحمية"، المعتمد من قبل "المعهد القومي الأمريكي لأمراض القلب والرئة والدم"، يشتمل على أهم الاطعمة التي تساعد في خفض ضغط الدم، وحماية القلب والأوعية الدموية من المخاطر التي قد تنجم عن ارتفاع ضغط الدم، خاصةً لدى النساء الحوامل.
ومن الأطعمة المدرجة في "طبق الحمية":
• الحبوب الكاملة.
• الفواكه.
• الخضروات.
• منتجات الألبان قليلة الدسم.

حيث يركز هذا النظام الغذائي على المعادن الثلاثة التي تساعد في السيطرة على ضغط الدم، وهي:
• الكالسيوم: يتوافر بكثرة في منتجات الألبان.
• المغنيسيوم: يتوافر بكثرة في فاكهة الأفوكادو، والشكولاتة الداكنة.
• البوتاسيوم: يتوافر بكثرة في الموز، والفاصوليا، والبطاطا.

• نصائح أخرى:
• إضافة الأطعمة الغنية بالبروتين، والخالية من الدهون، مثل الدجاج، واللحوم الحمراء، والأسماك، والبيض، والجبن، وفول الصويا، ضمن هذا البرنامج الغذائي، خلال فترة الحمل.

• تناول السلطة الغنية بالخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن مع الطماطم والخيار والفلفل الأخضر.
• تناول الأطعمة الطازجة والمجمدة، بدلاً من الأطعمة المصنعة، للتحكم في ارتفاع ضغط الدم،
• استبدال المشروبات الغازية والقهوة والشاي، بالعصائر الغنية بالفيتامينات، والمواد المضادة للأكسدة.