متلازمة "دارفست".. عندما يقتل "الفرح" طفلة 63534913556639750042



لم تحتفل طفلة بريطانية بالغة من العمر خمس سنوات بعيد ميلادها ولم تذهب لأعياد ميلاد أصدقائها أو حتى لقضاء إجازة مع والديها لأن "الفرح والسعادة" قد يقتلانها.
وتعاني نيفي داندي (5 أعوام) من مدينة وندسور بمقاطعة بيركشاير البريطانية من نوع نادر من أنواع الصرع يجعل نوبة خفيفة من الضحك أو الإثارة تهديدا حقيقيا لحياتها، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويقول والدا الطفلة المصابة بهذا المرض المسمى "متلازمة دارفست" إنهم يعيشون مع "قنبلة موقوتة"، لأنهم لا يعرفون مقدار الإثارة التي يمكن أن تؤدي إلى دخولها في نوبة من الصرع.

وتؤدي متلازمة دارفست إلى أصابة نيفي بنوبات من الصرع تستمر لساعة ونصف وتعادل النوبة الواحدة منها 200 صدمة كهربائية .

وتنام نيفي مع جهاز يحذر والديها عندما يتغير معدل ضربات قلبها أو مستويات الأكسجين في دمها لأنها مهددة بما يسمى "الموت المفاجئ غير المبرر بسبب الصرع"، وفقاً للصحيفة.