بيع رسالة كتبتها راكبة في "تايتانيك" بـ200 ألف دولار 6353427446087304692.

بيعت رسالة كتبتها إحدى ركاب السفينة تايتانيك قبل ساعات من اصطدام السفينة بجبل جليدي وغرقها في أول رحلاتها بمبلغ 119 ألف جنيه إسترليني (200 ألف دولار) خلال مزاد.

وكتبت الناجيتان إيستر هارت وابنتها إيفا التي كانت تبلغ من العمر انذاك سبعة أعوام الرسالة. وكانت السيدة وابنتها تسافران على متن الدرجة الثانية في طريقهما لبدء حياة جديدة في كندا.


ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن دار مزادات "هنري ألدريدج أند سان" قولها إنها تعتقد أن السعر الذي بيعت به الرسالة قياسي بالنسبة لأي رسالة من تايتانيك، وقال متحدث "كان هناك اهتمام كبير (بالرسالة).. سبق أن بعنا رسائل أخرى من تايتانيك لكن لم تصل أي منها لهذا السعر."


وغرقت السفينة تايتانيك ليلة الأحد 14 أبريل/نيسان 1912 في اليوم الخامس من رحلتها الأولى والتي كان مسارها من ساوثامبتون في انجلترا إلى نيويورك. ولاقى أكثر من 1500 من ركاب السفينة وطاقمها حتفهم بينهم بنجامين زوج إيستر.