شجار الزوجين قد يسبب الموت المبكر
تشير نتائج الدراسات والبحوث التي أجراها الأطباء، الى أن الاشخاص الذين يعتقدون بأن شريك حياتهم لا يساندهم، هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، والموت المبكر.
فقد اكتشف علماء من جامعة ولاية يوتا الامريكية أن الأشخاص الذين يشكون دائماً من عدم شعورهم بمساندة من جانب شريك حياتهم، يكون مستوى تصلب شرايينهم أعلى من الآخرين. وهذا يشير الى انهم اكثر عرضة لإصابتهم بأمراض القلب والاوعية الدموية، والموت المبكر.
ويقول الباحثون: "توجد بحوث عديدة، تفيد بأن علاقاتنا هي عبارة عن عوامل تنذرنا بالموت وخاصة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن أغلب الدراسات الطبية السابقة أهملت حقيقة كون العلاقات إيجابية أم سلبية أي متناقضة".
طلب العلماء من 136 زوجاً يبلغ متوسط اعمارهم 63 سنة الإجابة على الاسئلة الواردة في استمارة الاستطلاع التي وزعت عليهم ليتمكنوا من تقييم مستوى المساندة التي يتلقاها كل منهم من شريك حياته.
اكتشف العلماء أن حوالي 30 بالمائة منهم يشعرون بدعم إيجابي من شريك حياتهم، أما 70 بالمائة منهم اعتبروا تصرفات شريك حياتهم كانت مختلفة، أي أحياناً كانت تفرحهم وأحياناً أخرى كانت تغيظهم.
استخدم العلماء التصوير المقطعي لكشف نسبة التكلس في الشريان التاجي، حيث اكتشفوا أن مستواه أعلى لدى الزوجين الذين اعتبروا العلاقة بشريك حياتهم متناقضة.