يبدو أن تناول العصائر أصبح موضة في العالم الحالي الذي يركز على الاهتمام باللياقة البدنية. ولكن، لا يمكن تناول العصائر كل يوم، وتوقع البقاء في صحة جيدة... لذا، ما هي أهم الأسئلة الأكثر إلحاحاً حول العصائر:
• ما هي فوائد العصائر؟
أظهر بحث جديد أن تناول ما يصل الى سبع حصص من الفاكهة والخضار يوميا يمكن أن يكون له الأثر الكبير على العمر الطويل بصحة جيدة. أما بالنسبة للأشخاص، الذين ليس لديهم الوقت لطبخ الوجبات، فإن صنع العصائر هو وسيلة سهلة لاستهلاك كل ما تريد تناوله.

وقال مدير مركز "بريتكين لونغيفيتي" للتغذية غايل كانفيلد، إن الكثير من الأشخاص يفضلون عدم تناول الفاكهة والخضار، فيمنحهم تناول العصائر شعوراً بأنهم يفعلون شيئا جيدا لأنفسهم. مضيفاً أن "العصائر توفر الفيتامينات ذاتها والمعادن والمغذيات النباتية مثل تناول الفاكهة والخضار. أما نسبة الماء الموجودة في العصائر فتساعد على إبقاء الكمية اللازمة من السوائل في الجسم" .
• هل تحتوي العصائر على عدد منخفض من السعرات الحرارية؟
ليس بالضبط، إذ قد يحتوي العصير على نسبة أقل من السعرات الحرارية مقارنة باللحم المقدد والبطاطا المقلية، ولكن في الوقت ذاته، يعتبر مصدراً مركزاً جدا للسعرات الحرارية.

ويحتوي كوب من الأناناس المقطع، على سبيل المثال، على حوالي 83 سعرة حرارية، فيما يحتوي كوب من عصير الأناناس على 120 سعرة حرارية .
ويحتوي كوب من عصير الرمان على 37 غراما من السكر ، مقارنة بـ 12 غراما فقط في كوب بكامله من حبيبات الرمان .
وقالت مديرة علم التغذية السريرية والتغذية في عيادة "مايو كلينيك" جنيفر نيلسون إن "استهلاك المواد الغذائية على شكل السوائل يؤدي إلى شعور أقل بالتخمة، ما يعني استهلاك المزيد من السعرات الحرارية مقارنة بمضغ الطعام".
• هل تساعد العصائر على التخلص من السموم في الجسم؟
يبدو أنها مجرد شائعة، إذ أن أعضاء الجسم مثل الكبد والكلى والجهاز المناعي تعمل بالفعل على تخليص الجسم من السموم. وتقول أخصائية التغذية ديبورا ليفي إن "ما من شيء في الأدبيات الطبية يثبت أن الجسم يحتاج إلى مصدر خارجي لتطهير نفسه."

ورغم أن بعض الأشخاص يعتبرون أن تناول العصائر يساعدهم على الانتقال إلى عادات صحية، فتنصحهم ليفي بهذه الحالة عدم القيام بهذه الحمية لأكثر من ثلاثة أيام.
• هل حمية العصائر مفيدة؟
إذا كنت تريد أن تواظب على حمية متوازنة، وصحية، فمن الأفضل أن تتناول البروتينات ومشتقات الحليب، والحبوب الكاملة، والفاكهة والخضار والدهون، وخصوصاً أن بعض الأطعمة لا يمكن عصرها، مثل السمك أو خبز القمح الكامل.

وتجدر الإشارة، إلى أن عصر الفاكهة والخضار، يتسبب بـ"انفصال موادها"، ما يؤدي إلى فصل الألياف التي تساعد عادة، على تنظيم مستويات السكر في الدم بعد تناول قطعة من الفاكهة بأكملها. أما غياب الألياف، فيتسبب بهضم الجسم لكميات أكبر من السكر.
وقال كانفيلد إن الألياف لديها فوائد صحية رائعة، مثل الإحساس بالشبع، وتنظيم الجهاز الهضمي، وخفض الكولسترول ومستوى السكر في الدم .
ورغم أن الالتزام بنظام غذائي سائل يساعدك على فقدان الوزن على المدى القصير، إلا أنه قد يسبب فوضى في التمثيل الغذائي الخاص بك، فضلاً عن أن كتلة العضلات الهزيلة ستبدأ بالتكسر بعد عدة أيام فقط، ما يعني أن الجسم سيحرق سعرات حرارية أقل عموماً.
• ما هي الخلاصة ؟
يمكن أن يساعدك تناول العصائر بطريقة معتدلة، على استهلاك المواد الغذائية الأساسية، ولكنه ليس وسيلة جيدة للتخلص من السموم أو اتباع نظام غذائي.