ارتفع عدد المصابين بأنواع مختلفة من سرطان الجلد في ألمانيا بنسبة 79 بالمئة في الفترة الممتدة بين 2005 و2012. ارتفاع مهول، دفع مجموعة من الأطباء الألمان للتنسيق فيما بينهم وإصدار مجموعة من النصائح تساعد على تجنب المرض.
قامت مجموعة من الأطباء بتلخيص الإجراءات التي يمكن اتباعها للوقاية من سرطان الجلد حسب موقع "هايل براكسيس نيت". منسق المجموعة الطبية إيكهارد برايتبارت يقول إنهم كأطباء يسعون إلى جعل النصائح العلمية والعملية في متناول الجميع.
يعد التعرض لأشعة الشمس في منتصف النهار أحد الأسباب التي تتسبب في سرطان الجلد، لذلك ينصح الخبراء بارتداء الملابس المناسبة والنظرات الشمسية، وتغطية الرأس، بالإضافة إلى وضع كريم واق من أشعة الشمس.
ممارسة الأنشطة في الهواء الطلق إما في الصباح الباكر أو المساء، مع تعريض الجلد للشمس ببطء، حتى يعتاد الجلد على أشعتها.
يعتبر تحديد نوع الجلد عاملا مهما يساعد في معرفة طرق الحماية من سرطان الجلد. فنوع الجلد رقم 1 مثلا يكون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان من نوع الجلد رقم 6.
والجلد رقم 1 هو جلد الإنسان الأشقر ذي العيون الزرقاء أو الخضراء، في حين أن النوع رقم 2 من الجلد يكون لدى غالبية سكان الدول المتوسطية، وبالتالي فإن نوع الحماية يختلف، إذ لا يستطيع الإنسان الأبيض تحمل الشمس بدون حماية لمدة تتجاوز 20 دقيقة، في حين أن الجلد ذو اللون الداكن يمكن أن يتحمل أشعة الشمس دون حماية لنصف ساعة.
ينصح الأطباء ابتداءً من سن الخامسة والثلاثين بإجراء اختبار دوري لسرطان الجلد كل سنتين حسب موقع "هايل براكسيس نيت". كما أن هذا الاختبار يعد بسيطاً إذ لا تتجاوز مدته ربع ساعة.
بالإضافة إلى ذلك ينصح الخبراء بالاختبار الذاتي، إذ ينبغي للمرء أن يتأمل جلده أو جلد شريكه. ففي حال ظهور تغيرات جلدية جديدة أو شامات معينة ينبغي الذهاب إلى الطبيب لأن بعض هذه الشامات قد تكون سرطانية.