دول لم تعد تعرف مواطنيها.. والسبب عمليات التجميل 6353365240539927915.

تعتبر جراحة التجميل في كوريا الجنوبية من بين الأفضل في العالم، ولكنها أصبحت الأفضل على الإطلاق لدرجة أن الأشخاص العائدين إلى بلادهم يُتهمون بتزوير جوازات سفرهم.
وتكافح دول مثل الصين واليابان من أجل التعرف على مواطنيها العائدين من كوريا بعد إجراء عمليات تجميل على أيد أمهر الأطباء في كوريا الجنوبية.


ويبدو هذا غريباً، ولكنها الحقيقة، فعند معظم الناس لا تغير عمليات تجميل الأنف أو الشفاه من صورتهم الأصلية، ولكن الأشخاص العائدين بعد جراحة تجميلية في كوريا الجنوبية "يتحولون تماماً" إلى أشخاص آخرين، وفقا لموقع "أوديتي سنترال" الأمريكي.

ويقول الموقع "إذا نظرت عن كثب لهذه الصور قبل وبعد الجراحة فإنك لن تصدق أنهما لنفس الشخص، ولن تلوم المسؤولين في المطارات لمنعهم هؤلاء الأشخاص من العودة إلى ديارهم".


ومؤخرا، احتجزت السلطات الصينية نحو 23 امرأة تتراوح أعمارهن بين 36 و54 عاما لدى دخولهن إلى البلاد، لأنها لم تتعرف عليهن من جوزات سفرهن، فقد كانت أعينهن أكبر، ووجوهن متغيرة تماما، عن صورهن على جوازات السفر.


ولكن المستشفيات الكورية وجدت وسيلة لمساعدة زبائنها في إقناع مسؤولي المطارات، فهي الآن تصدر"شهادات الجراحة التجميلية"، التي تشمل رقم جواز سفر المريض، ومدة الإقامة، واسم ومكان المستشفى والختم الرسمي له.