روماني يعيش بنصف جمجمة بعد نجاته بأعجوبة 63533224407986475642

نجا هذا الرجل الروماني من الموت بأعجوبة، ولكنه فقد نصف رأسه تقريبا عندما فقد توازنه أثناء عمله وسقط من أعلى البناية على رأسه.
وكان عامل البناء الفيس روميو لينغورار (24 عاما) قد سقط العام الماضي عن بناية كان يعمل بها، وتحطم الجانب الأيسر من جمجمته، الأمر الذي أدى بالأطباء إلى إزالة العظام المفتتة من أجل إنقاذ حياته.

وأمضى لينغورار من مدينة يفادا بشمال غرب رومانيا عدة أيام في غيبوبة أثناء محاولات الأطباء لإنقاذ حياته، ولم يدرك مدى إصابته حتى إزالة الضمادات لدى خروجه من المستشفى في وقت لاحق بعد أسبوعين.

روماني يعيش بنصف جمجمة بعد نجاته بأعجوبة article-2605001-1D1F






روماني يعيش بنصف جمجمة بعد نجاته بأعجوبة article-2605001-1D1F



وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن دماغ لينغورار من الجانب الأيسر محمي بطبقة رقيقة من الجلد، وهو الآن غير قادر على العمل لأن أقل ضربة على رأسه يمكن أن تكون قاتلة.

وقال لينغورار إنه يمكن ترميم جمجمته واستبدال الجزء المفقود بآخر بلاستيكي كما أخبره الأطباء، ولكنه غير قادر على توفير تكاليف العملية التي تبلغ نحو 1500 دولار.