10 طرق سريعة لوقف النزيف من الأنف SSnpiwYLekIvaFQLKUJ8
إن كنت أماً لطفل تجاوز سن الخمس سنوات فلا بد أنك رأيت أنفاً ينزف مرة على الأقل. وإذا لم تفعلي، فلا بد من أن تستعدي لهذا الأمر. غالباً ما لا يكون النزيف من الأنف خطراَ لكن يبقى مخيفاً أن نرى كل هذا الدم يسيل من أنف الطفل.
إليك 10 طرق سريعة لوقف النزيف من الأنف:



1-سد الأنف: لا يُنصح عادة بسد الأنف بأيّ شيء عند حصول نزيف، لكنك تحتاجين أحياناً إلى حلّ سريع. إنما عليك أن تدركي أنك عندما تسدين أنف طفلك لوقف النزيف فمن المرجح أن تنزل كتلة دموية مع السدادة عند نزعها وأن يعود الدم ويسيل مجدداً.

2-الضغط بقوة على قصبة الأنف: إنّ أفضل طريقة يُنصح بها اليوم لوقف النزيف من الأنف هي بالضغط بقوة على قصبة الأنف تحت الجزء القاسي عند أعلاه. اضغطي بقوة على الجزء الطري مدة 5 دقائق. لا تنزعي يدك لتتحققي من النزيف لأن المسألة ستتطلب وقتاً أطول في المرة الثانية.


3-دعي الطفل ينحني قليلاً إلى الأمام: آخر ما ترغبين فيه هو أن يسيل الدم في حلق ابنك إذ يمكن لهذا أن يخنق الطفل أو يجعله يتقيأ الدم مجدداً. إن فكرة إرجاع الرأس إلى الخلف خاطئة وبالية فلا تفعلي هذا! يجب أن يسيل الدم من الأنف حتى يتوقّف.


4-ضعي الثلج على الأنف والخدين: لا تحظى هذه الطريقة بالإجماع بل ثمة تباين في الرأي حولها. وتقوم هذه الفكرة على وضع مكعبات من الثلج على الأنف والخدين بغية جعل الأوعية الدموية تنقبض ومساعدة الدم على أن يتخثّر بشكل أسرع. كان البعض يظن أن وضع الثلج على مؤخرة العنق مفيد لوقف النزيف لكنه ليس بالطريقة المنصوح بها اليوم.

10 طرق سريعة لوقف النزيف من الأنف krDeM5MkISR1fQlnd7FD
5-تهدئة الطفل وجعله ينتعش عند الحاجة: إذا كان طفلك يركض ويلعب عند حصول النزيف من الأنف فمن الأفضل أن تضعي قطعة قماش رطبة على رأسه أو مؤخرة عنقه كي يهدأ وينتعش قليلاً. ما أن تهدأ ضربات قلب الطفل حتى يخف دفق الدم وسرعان ما يلي ذلك توقف النزيف.

6-كرري مدة 10 دقائق: إذا تحققت من الأنف بعد 5 دقائق ووجدت أن النزيف لم يتوقف بعد، فاضغطي على الأنف مجدداً إنما مدة 10 دقائق هذه المرة ولا ترفعي يدك خلال هذه الدقائق العشر لتتحققي من وقف النزيف. من المهم أن يستمر الضغط على الأنف دون انقطاع لوقف النزيف. إن نزف الأنف مجددا فستبدأ عملية التخثّر من جديد.


7-لا تتمخّط: عندما يتوقّف النزيف، يشعر الشخص بالرغبة في التمخّط للتخلّص مما علق في الأنف ليتمكن من التنفّس بشكل أفضل، إنما لا تفعل هذا! إذا تمخّط الطفل فمن المرجّح أن يعود الدم ويسيل مجدداً من الأنف.

8-إزالة سدادة الأنف: إذا اخترت اللجوء إلى سدّ الأنف فعليك أن تعرفي كيف تزيلينها بأمان. اغسلي يديك بصابون مضاد للبكتيريا وماء ساخن ثم جففيهما بمنشفة جافة أو محارم. امسكي بطرف سدادة الأنف بحزم وافتليها بنعومة حتى تنفصل عن قشرة الدم داخل الأنف. بعدئذ، اسحبيها بعزم إنما بنعومة حتى تخرج كلياً من الأنف. إذا لم تخرج السدادة بسهولة فاحرصي على ألا تشديها بقوة إذ قد تلحقين الضرر بالنسيج داخل الأنف. اتركيها قليلاً ثم عاودي المحاولة.

9-الوقاية خير علاج: إذا تكرر نزيف الأنف لدى طفلك فمن الأفضل أن تستشيري طبيب الأطفال. إذا لم يجد تبريراً طبياً للنزيف فثمة طريقة واحدة لتجنّبه وهي تقضي بترطيب الجيوب الأنفية. ادهني داخل الأنف بالفازلينVaseline أو النيوسبورين Neosporin. يمكنك أيضاً أن تستخدمي رذاذ محلول الملح لتحافظي على رطوبة وطراوة المنخارين.

-10نزيف الأنف الحاد: إذا كان النزيف من أنف ابنك حاداً وحاولت الضغط على قصبة الأنف مدة 5 دقائق ومن ثم مدة 10 دقائق من دون فائدة فحاولي مرة أخرى مدة 15 دقيقة من دون أن تتحققي من توقّف النزيف. إذا لم ينجح الأمر فاعرضي طفلك على الطبيب الذي يمكنه أن يعالج نقطة النزيف في الأنف بالكيّ. هذه الطريقة تنجح في أغلب الأحيان.