السلام عليكم..من فضلك بالنسبه لزيت الميرميه هل يمكن اعطائه للاطفال دون سن الخامسه لضعيفي التركيز ؟؟؟ الجواب نحن ننصح باستخدام مجموعة الخلايا العصبية من منتجاتنا فهي تعمل على تحسين أداء الخلايا العصبية وهي تتضافر مع بعضها بعضا حيث إن كل عنصر منها يكمل وظيفة الآخر ، لأن الدماغ لا يعمل جزئيا إنما يعمل بشكل متكامل ، وتحسن أي وظيفة من وظائفه يؤدي إلى تحسن الوظائف الأخرى، ولذلك كنا نعمل على كل مشكلة من مشاكل الدماغ مثل ضعف الذاكرة أو التركيز أو ضعف القدرة على التعلم أو القدرة على الحساب أو غيرها من المشاكل بإعطاء المجموعة الكاملة ، فقد وجدنا نتائج أفضل بكثير عند استخدامها .
فأما إكليل الجبل ،فإنه يحسن تروية الدماغ وكمية الدم الواصلة له و يعرف في بلاد الشام باسم حصى البان وقد عرف في علم الأعشاب باسم عشبة الكرب وذلك لأن الطلاب كانوا يستخدمونه وقت الامتحانات وأثناء الكرب ، فيتحسن المزاج وبنفس الوقت تشحذ الذاكرة والتركيز , ومع عشبة إكيل الجبل تأتي عشبة الخزامى التي أثبتت الدراسات أن لها دور كبير في تحسين القدرة على إجراء المعادلات الرياضية والحساب،ويأتي مما له تأثير إيجابي على المزاج وأداء وظائف الخلايا العصبية الميرمية . أما ما ينظم شحنات الدماغ ويعيد توازنها فهو الينسون , ولعلنا هنا لا ننسى دور زيت الزيتون العظيم المبارك الذي يبعث النور في القلب و العقل فاحتواؤه على حمضين دهنيين أساسيين وهما اللينوليك واللينولينيك أسيد يساهم في الحفاظ على أداء غشاء الخلايا العصبية والتي ينتقل التنبيه فيها عبر غشائها وليس عبر جسمها ومن هنا كان شرب زيت الزيتون والادهان به في منطقة الرأس يساهم بشكل كبير في تحسين أداء الخلايا العصبية. لذلك كانت منتجاتنا كلها عبارة عن خلاصات لإكليل الجبل والخزامى والميرمية و غيرها من الأعشاب محفوظة في زيت الزيتون البكر الطبيعي ذو الجودة الفائقة ، ولا تنسوا أن تناول السمك والجوز يلعب دورا كبيرا في تغذية الدماغ بالفوسفور ونضيف لهذا كله النوم المبكر وعدم السهر.

والله ولي التوفيق اخوكم د جميل القدسي