تدل رؤيته في المنام على الألفة، والاتفاق بين الناس. وربما دلت رؤيته على الكاتب وعاقد الزيجات، كما تدل رؤيته على المستدرك لما فرط منه، أو النادم على فعله، والخياط إن خاط لنفسه فإنه يصلح دنيا لنفسه في صلاح الدين.
وإن رأى كأنه يخيط ولا يحسن الخياطة فإنه يريد أن يجمع متفرقاً ولا يستطيع.
وإن رأى كأنه يخيط ثوباً لامرأة فتصيبه محنة.