يزود الله تعالى الأطفال بالأسنان الأولى في الشهر السادس وهذا الوقت هو الأنسب للبدء بالطعام الجامد. وفي هذا العمر أيضاً سيبدأ مخزون الحديد عنده بالانخفاض مما يعني أن من الهام إدخال بعض الأطعمة الغنية بالحديد لإعادة رفع معدل الحديد عنده مجدداً (لا سيما إذا ولد قبل أوانه).كيف تعلمين أن ابنك جاهز لتناول الأطعمة الجامدة G5lMjIywL1vN8oFETkvG
وقد يبدأ ابنك بإعلامك بأن حليبك لا يلبي بشكل كامل حاجته. مثلاً إذا أخذ يرضع كل ساعتين لوقت يزيد عن الخمس دقائق وإذا بدأ يستيقظ ليلة بعد ليلة طلباً للطعام فهذا إشارة إلى أن حليبك لا يشبعه. وعندما يبلغ الشهر التاسع سينخفض ما يحتويه الحليب من البروتينات لذا من الهام في هذا العمر أن يكون قد تعود على الطعام الجامد لتلبية حاجاته الغذائية الإضافية.
إدخال الطعام وعملية الفطام عملية متدرجة، فلا يحتاج الولد فقط وقتاً ليتعود على الأطعمة الجامدة بل أنت بحاجة أيضاً إلى وقت للتكيف مع تناقص الطلب على حليبك درءاً لاحتقان ثدييك بشكل مؤلم. في الأسابيع الأولى عليك إدخال بضع ملاعق صغيرة من الطعام في وجبة واحدة (أي إما في وجبة الغداء وإما في وجبة العشاء إذا كان ابنك يستيقظ في الليل) على أن ترضعيه قبل وبعد الوجبة وبعد ذلك تقومين بهذا الأمر في كل أوقات الرضعات الأخرى.
سيأكل ابنك القليل القليل في البداية لأن ليس لديه فكرة كبيرة عن كيفية ابتلاع الأطعمة الجامدة (إذ يتوجه حليبك إلى الجزء الخلفي من فمه). لذا سترين أن معظم ما سيأكله سيصل إلى وجهه فلسانه. أثناء محاولته ابتلاع الطعام سيندفع لسانه إلى الأمام دافعاً معظم الأكل إلى الخارج مجدداً. لهذه السبب تعتبر مسألة دعمه بالرضاعة فكرة جيدة إذ بذلك تبعدين عنه الجوع فلا يصاب عندئذ بالإحباط كثيراً.
في الأسبوع الثالث والرابع على البدء بإطعامه وفطامه يكون الطفل قد تعلم كيف يبلع، لذا حاولي زيادة كمية الطعام (ثلاث أو أربع ملاعق صغيرة) وأعطيه الكمية بالطريقة ذاتها على وجبتين باليوم على أن ترضعيه كما ذكرنا سابقاً قبل وبعد الوجبة. استمري بتنميته بالطعام المختلط (الحليب والطعام الجامد) على ثلاث وجبات. على سبيل المثال في الأسبوع الخامس والسادس على البدء بإطعامه، انتقلي إلى إعطائه وجبة كاملة من الطعام الجامد ووجبتين مختلطتين وفي الأسبوع الثاني عشر يجب أن يرضع مرة واحدة فقط على أن تكون الرضعة آخر شيء ليلاً.
إذا كان ولدك يحب الرضاعة كثيراً فقد ترغبين في الاستمرار في إرضاعه وعدم فطامه كلياً عن حليبك. يمكنك المضي في دعمه بالطعام الجامد مع حليبك المدة التي تريدين. بعض النساء قد يرضعنهم مدة سنة وبعضهن مدة أطول. فالخصائص المناعية لحليب الثدي تستمر في تزويده بالتغذية والوقاية من الأمراض طالما الولد مستمر بالرضاعة.