تحذير هام إلى كل فتاة و سيدة ...
حادثة مأساوية حدثت في إحدى الدول العربية ...
حيث قام رجل بطعن زوجته عدة مرات حتى فارقت الحياة ...
و ذلك بعد أن اكتشف قيامها بانشاء حساب باسمها على الفيس و نشر صورها الشخصية ...
حيث فوجئ الزوج برؤية صور زوجته على جهاز رجل في مقهى للانترنت ...
و عرف من الرجل ان علاقة حب تربطه بها عن طريق النت
...
و طلب منه تطليقها ليتزوج منها بعد ان علم انها زوجته !!!

ليعود الرجل كالمجنون إلى بيته و يقتلتها ..
و بعد وفاة الزوجة المأساوي ..
اتضح بأنها قامت قبل مدة ببيع جهازها المحمول بعد ان مسحت كافة صورها لشخص بلا ضمير ...
قام باسترجاع الصور ..
و أنشأ حسابا باسمها و باستخدام صورها ...
و شوه سمعتها ..

لتنتهي حياة شابة في ربيع العمر دون ذنب ...
فهل اختفت الأمانة و المروءة من مجتمعاتنا ؟
إلى كل فتاة تنشر صورها على النت ليراها الذئاب و الشياطين ...
هلّا فكرت بمصير هذه الفتاة ...

أرجو منكن الحذر و عدم بيع أي جهاز يحتوي صورا قديمة بعد أن انعدمت المروءة و الامانة في مجتمعنا...
إلى أهل الاختصاص ...
هل هناك طريقة لحذف الصور بحيث لا يمكن استرجاعها ؟
أرجو إفادتنا من خبراتكم

حمانا الله و إياكم و حفظ أعراضنا و أعراضكم ...
فهل اختفت الأمانة و المروءة من مجتمعاتنا ؟ 1396112620981.jpg