الجواب نعم لا يفضل ذلك والأفضل أن يتم شرب القهوة بعد شرب الزيت والخل , ولا ننسى أن الزيت هو من الأكل ومن ثم فإن شرب القهوة يعتبر عكس القاعدة " كلوا واشربوا " والله في 6 مواضع في القرآن الكريم يقول " كلوا واشربوا " ولا يوجد ولو مرة واحدة اشربوا وكلوا , حتى في قصة الرجل الذي أماته الله مائة عام إذا قال تعالى " وانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه " إذا قدم الطعام على الشراب , حتى في سورة ص , قال تعالى " يدعون فيها بفاكهة كثيرة وشراب " فجاء ذكر الفاكهة هنا مقدما على الشراب , والله تعالى أعلم , وقديما قيل أنه يجب جعل الشراب قبل الطعام حتى لا يمدد عصارة المعدة , ولكن هذه المعلومة اكتشف أنها نظرية قديمة وليس بحثا علميا أما آخر الأبحاث العملية فتقول أن أفضل وقت للشرب هو أثناء الطعام وبعدها وهو ما يطابق قول الله تعالى " كلوا واشربوا " إذ إن حرف الواو في اللغة هو حرف عطف وهو يفيد المعية والترتيب .
أما الدليل على أن الزيت هو من الأكل فهو قول الله تعالى " وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين " ولاحظوا أن الله سبحانه وتعالى لم يقل وصبغ للشاربين إنما قال للآكلين جل وعلا , ويؤكد هذا المفهوم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة " رواه أحمد , والرسول صلى الله عليه وسلم يقول هنا كلوا الزيت ولم يقل اشربوا الزيت.