الجواب لايوجد اي علاقة بين وجود مرض القولون العصبي وتأخر الحمل بشكل مباشر ولكن يمكن إذا ترافق هذه القولون العصبي مع قلق وتوتر شديد واكتئاب أن يساهم في إفراز بعض المواد التي تثبط إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجل أو الإباضة عند الإنثى فالخوف والتوتر الشديد سبب لعدم الإنجاب ولعلنا نلمس هذا الخوف والتوتر عند نبي الله زكريا عليه السلام " وإني خفت الموالي من ورائي وكانت امرأتي عاقرا فهب لي من لدنك وليا" ( ٥) مريم , والله تعالى أعلم , على كل حال تاخر الحمل او العقم لة اسباب اخرى معروفة
مثل ضعف عند الرجل
خلل في وظيفة المبيضين وبالتالي الغدة النخامية التي تفرز الهرمونات المسولة عن الاباضة .
تكون تكيسات على المبيض
انسداد في انابيب الرحم
وهناك ايضآ اسباب غير معروفة لحد الان فيكونا الزوجين سليمين ولايحدث الحمل
هذه اسباب تأخر الحمل او العقم
وفي كل هذه الاسباب مجتمعة لدينا نتائج طيبة جدا بإذن الله باستخدام الغذاء والتغذية وخصوصا القولون العصبي الذي نستخدم له مجموعة مميزة من منتجاتنا تساعد في التخلص من كافة أعراضه بما في ذلك الاكتئاب والقلق والخوف والتوتر والمجموعة تشمل زيت وخل كل من إكليل الجبل والخزامى والزنجبيل والميرمية والبابونج والينسون وزيت الزعتر والشومر وخل الريحان والمليسة.