سأطرح اليوم للمناقشة مفهوم هذين الحديثين النبويبن الشريفين:
(من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او ليصمت)
(الدين ..النصيحة...)
فهل كلامنا هو خير من صمتنا ؟
هل ننصح الآخر
أليس كثير منّا يتكّلم بغير علم؟
فمثلاً هل يصح للطبيب أن يتكلم بعلم الهندسة؟
وهل يصح للجاهل بعلم ما.... أن يتكلّم بذلك العلم؟
بإنتظار آرائكم ..
والأمثلة التي عايشتموها ..و الأثار السلبية لعدم الفهم الصحيح لهذين الحديثين.