تم توقيف ثلاثة رجال شرطة يعملون في مقر إقامة رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف يوم الأربعاء الماضي بسبب إهمالهم الذي أدى إلى التهام قطة لأحد الطواويس المنتشرة في قصره.

وقال مسؤول في الشرطة إن البستاني عثر على جثة الطاووس صباح الثلاثاء في حديقة قصر رئيس الوزراء التي تعج بهذه الطيور، الأمر الذي أدى إلى فتح تحقيق فوري بهذه الواقعة، وفقاً لما نشرت صحيفة "اكسبرس تريبيون" الباكستانية.


وقال أحد رجال الشرطة الموقوفين إنه لم يترك مكان عمله، وإنه لم يكن هناك أي إهمال وإنه هو وزملاؤه "لم يتوقعوا أن يقوم القط بأكل الطاووس في الليل".


وقام مسؤول الأمن في القصر بعد التحقيقات مع جميع أفراد الأمن بإخلاء سبيل 18 شخصا منهم، بينما أمر بتوقيف ثلاثة عناصر أمن كانوا يحرسون المنطقة التي وقعت فيها "الجريمة".