يحاول طالب سويسري، الوصول إلى فتاة حصلت على هاتفه بعد سرقته بينما كان نائما في القطار، ليس من أجل استعادة الهاتف الذكي، بل من أجل التعرف عليها، بعد أن سرقت قلبه هي الأخرى.

فقد صدم نيكلاوس نيتشت، 24 عاما، عندما ظهرت صور للفتاة في "تطبيق دروب بوكس" على حسابه بعد سرقة الهاتف النقال، إذ أنه ترك خاصية تحميل الصور من الجهاز إلى حسابه على الإنترنت فعالة.


ويظهر من الصور أن المرأة تعيش في المغرب، ويريد نيتشت الآن التواصل معها من أجل التعرف عليها، بعد أن فتنته بصورها.


وقال نيتشت "أنا حريص لمعرفة المزيد عنها.. أود أن ألتقي بها وأنا على استعداد للسفر إلى المغرب لرؤيتها"، وفقا لما نشرته صحيفة "مترو" البريطانية.


وتابع يقول "سيكون من المثير للاهتمام معرفة كيف انتهى الهاتف بين يديها، على الرغم من أنني متأكد من أنها ليست من سرق الهاتف.. أنا أعتقد أنها اشترته من السارق".


وتظهر بعض الصور عائلة الفتاة في الملابس المغربية التقليدية، بينما تظهر في صورا أخرى وهي ترقد على سرير، أو في حديقة.


وسرق هاتف الشاب في ابريل/نيسان عندما كان نائما على متن قطار إلى زيورخ. ويقول نيتشت، الذي أنشأت صفحة الفيسبوك للاتصال بالفتاة "يمكنها الاحتفاظ بالهاتف بكل سرور".