عذبت مغربية زوجها بمدينة سيدي قاسم (وسط المغرب)، عبر تكبيله بالسلاسل في المنزل ثم وضعت الفلفل الأحمر في عينيه، وذلك بسبب رفضه مساعدتها في فتح صالون نسائي لها.

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن مصادر أمنية قولها إن الزوجة استعانت على زوجها بشقيقتها التي تصغرها سناً، مشيرة إلى أن سبب تعذيبها يرجع إلى رفضه مساعدتها في فتح محل لبيع مواد التجميل.


وأضافت أن "الزوج كان يعمل في فرنسا وحصل على تقاعد مريح فطمعت زوجته من الاستفادة من منحة التقاعد التي حصل عليها. ولم يكن الزوج يتوقع أن تذهب زوجته، التي قضى معها سنوات من العشرة، إلى حد تكبيله وإخضاعه لصنوف من العذاب لتأديبه على رفضه مساعدتها".


وجردت المرأة وشقيقتها الضحية من جميع الوثائق بما فيها جواز سفره وقامتا بتكبيله، ثم بدأت الزوجة في كيه في أنحاء متفرقة من جسده، كما كانت تنهال عليه ضرباً بحبل كلما ارتفع صوته بالصراخ، قبل أن تغلق فمه نهائياً بشريط لاصق حتى لا يصل صوته إلى الجيران.


ولم يخلّص الضحية من هذا العذاب سوى عناصر الأمن التي اقتحمت البيت بعد بلاغ وصلها به من أحد المخبرين وقف بنفسه على الحادث مصادفة بينما كان يمر من الزقاق الذي يقع به المنزل.


وأفادت الصحيفة السعودية أن قوات الأمن اعتقلت زوجة الضحية، فيما لاذت شقيقتها الصغرى (32 عاماً) بالهرب وما تزال السلطات تبحث عنها.


ولي عليها شو قوية هههههههه
شو نحكي بس كان لازم هالشي
ما يسمع الكلمة من الاول وخلصنا ههههههههه