لم يكن لدى امرأة صينية أي فكرة عن وجود رصاصة في رأسها عندما ذهبت إلى المستشفى تشكو من انسداد في أنفها وصداع شديد في رأسها.

ونشرت وسائل إعلام صينية أن الأطباء قاموا بإخراج رصاصة بطول 2.5 سينتمترا من جمجمة امرأة ستينية لم تكن تعلم بوجود الرصاصة منذ 48 عاماً وراء أنفها.


وتضاربت روايات وسائل الإعلام الصينية عن كيفية دخول الرصاصة إلى رأس المرأة، وكيف بقيت طوال هذه الفترة دون أن تشعر بها.


فقد نقلت صحيفة "تشاينا تايمز" عن المرأة قولها إنها أصيبت بالرصاصة عندما كان عمرها 14 عاما أثناء وجودها في المعبد، وإنها اعتقدت في ذلك الحين إنه كان حجرا صغيرا لأنها لم تتألم كثيرا.


أما صحيفة "شانغهايست" فقد ذكرت أن المرأة أصيبت برصاصة طائشة، ولكنها لم تشعر بأية آلام تذكر، وقررت العيش مع الرصاصة في رأسها طالما أنها لا تعاني من أية آلام.