اتُهم شرطي بريطاني باغتصاب إمرأة وهتك عرض أخرى أثناء الخدمة، مستغلا صفة الرطة في التقرب من الضحايا.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إن الشرطي نيكولاس دوهرتي 41 عاماً، سيمثل أمام محكمة الصلح في بلدة ليمنغتون بوقت لاحق.


واضافت أن دوهرتي، الذي يخدم في شرطة مقاطعة كمبريا، كان قد اعتُقل بمنزله في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، بتهمة الاغتصاب وهتك العرض.


ونسبت الهيئة إلى متحدث باسم شرطة واركشاير قوله إن دوهرتي "اتُهم باغتصاب إمرأة في مدينة ستراتفورد أبون إيفون في فبراير/شباط 2012، وهتك عرض إمرآة أخرى بمقاطعة كمبريا في ديسمبر/كانون أول 1999".