الجواب في الحقيقة تحدث عدة أعراض لدى المرأة تعتبر طبيا مجتمعة من علامات حدوث الحمل.
من أول هذه العلامات انقطاع الدورة الشهرية التي يحين موعدها فلا تأتي ويستمر انقطاعها طوال فترة الحمل وقد يستمر طوال فترة الإرضاع أيضا عند بعض النساء.
من العلامات الأخرى، حدوث اغمقاق في لون البشرة والسبب في ذلك هو زيادة إفراز الهرمون الحاث للصباغ من الفص المتوسط للغدة النخامية وكذلك هرمونات المشيمة، ولذلك يظهر ما يعرف باسم الخط الأسمر وهو خط يمتد بين السرة و العانة عند المرأة كما تصبح حلمات الثدي أكثر اغمقاقا وكذلك المناطق الحساسة وتحت الإبط.
من علامات الحمل أيضا، احتقان الثدي وامتلاؤه وذلك تحت تأثير الهرمونات الكثيرة التي تبدأ بالارتفاع أثناء الحمل وبعض النساء قد تصاب بكتل في الثدي , وأنا أعرف امرأة كادت تقوم بعملية لاستئصال كتلة من ثديها وتبين أن هذه الكتلة ناجمة عن حملها ليس أكثر، كما يظهر عند بعض النساء مفرزات نسائية بيضاء اللون، كثيفة، ناجمة عن تسمك جدران المهبل تحت تأثير هذه الهرمونات الأنثوية
وكل هذا يكون في الشهر الأول , أما مع بداية الشهر الثاني فتظهر أعراض الوحام .
والله ولي التوفيق أخوكم د جميل القدسي