السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور سألتك من قبل أن تجيبني عن مرض جلدي أصيب ابن اختي عمره سنة مرة طبيب يقول اكزيما وطبيب اخر يقول لا صدفية فما هو الفرق بينهما وهل من علاج فأمه قلقة من اجله فارجوك ان تجيبني
الجواب الإكزيما تتميز عادة بوجود جفاف وتقشر في الجلد وهي غير متنقلة إنما تبقى في مكان واحد. وعادة يساعد توزعها ومكان الطفح الجلدي في تشخيص نوعها. فإكزيما الثنيات مثلا التي تصيب الأطفال، تتميز بتواجدها في منطقة الثنيات مثل منطقة المرفق ( من الأمام ) ومنطقة الرسغ , وخلف الركبة , وفي منطقة المغبن وهي تصيب الأطفال عادة بين الرابعة والرابعة عشر من العمر وهكذا. أما نوع التفاعل فهو يصنف بأنه نوع من الحساسية المتأخرة التي تنجم عن تفاعل المادة المحسسة مع نوع من أنواع الخلايا اللمفاوية التي تعرف باسم خلايا الغدة الصعترية، لأن هذه الغدة في الصدر هي التي صنعتها ، وتفاعل المادة المحسسة مع هذه الخلايا يؤدي إلى تنشيط الخلايا البالعة وهي نوع من أنواع الخلايا في الجهاز المناعي وتحدث تحسّس الإكزيما.
أما الصدفية فتتميز بحدوث فرط التقرّن ، وهذا يعني زيادة تكاثر خلايا البشرة بمعدل أعلى من المعدل الطبيعي , مما يؤدي إلى زيادة عدد خلايا الطبقة المتقرنة القاسية التي تغطي الجلد , ويصبح الجلد في المنطقة المصابة خشنا كثيفا ويشبه فرط التقرن في الكعبين لمن يمشي حافي القدمين ولكن المشكلة في الصدفية أنها لا تكون في القدمين إنما عادة في السطوح المعرضة للرضوض أذ أنها تتعرض لفرط تقرن أكثر من المناطق الأخرى التي هي غير معرضة للرض، ولذلك تكثر الصدفية في شكلها الشائع , على الركبتين والمرفقين وفي المنطقة العجزية (فيما يعرف باسم ظاهرة كوبنر)
ونحن نبشر بوجود نتائج طيبة عندنا في كلا المرضين بإذن الله تعالى.