اعزكم الله و ماهو علاجه لو تسمح
شكرا
الجواب نعم، ويكون ذلك إذا ترافق الألم في أسفل الظهر مع عامل يسبب الضغط على النخاع الشوكي أو جذور الأعصاب التي تخرج منه , ففي حالة الديسك مثلا وخصوصا الذي يحدث بين الفقرات القطنية حيث تخرج جذور الأعصاب التي تشكل بتكونها أعصابا تذهب إلى منطقة المثانة، فإن هذا الديسك أو أيّ عامل آخر يسبب هذا الضغط (مثل ورم لا قدر الله) يسبب الألم لضغطه على الأعصاب الحسية في المنطقة وهذا الألم قد ينتشر مع العصب نفسه إلى الأسفل في إحدى الرجلين أو كليهما , وفي نفس الوقت يؤثر هذا الضغط على الأعصاب الحركية المنفذة لحركة المثانة وتقلصها فيؤثر ذلك على وظيفتها.
في حالة الديسك نحن نبشر بوجود نتائج ممتازة عندنا فقد وجد أن العملية الالتهابية تحدث بسبب انطلاق عدة مواد تسبب الالتهاب ، فعملنا على وضع 6 أعشاب كل عشبة أثبتت الدراسات أنها تغطى كل مادة من المواد الكيميائية التي تطلق الالتهاب فتحاصرها و تسيطر بالتالي على هذا الالتهاب و تقضي عليه بإذن الله.
ونستخدم في ذلك مجموعة تتكون من زيت وخل إكليل الجبل والخزامى والزنجبيل والميرمية و البابونج وزيت الزعتر وخل الريحان شربا، كما يمكن استخدام خليط الزيت دهنا موضعيا على المفاصل المصابة والمؤلمة فهذا يساعد في تسكين الألم بشكل سريع جدا دون تناول مسكنات الألم المعروفة.