وهى الزوجه الثامنه للرسول(صلى الله عليه وسلم)
-خرج النبى بجيشه لقتال بنى المصطلق وذلك بعد ان سمع الرسول ان بنى المصطلق تتجهز لمحاربة النبى ومحاربة دعوته.واستطاع المسلمين الانتصار على بنى المصطلق واخذ السبايه وغنم المسلمين غنائم كثيره.
زواجها من النبى :♥♥♥♥♥♥♥
كانت جويريه ابنت سيد قومها بنى المصطلق وهو الحارث.وبعد ان انهزم امام المسلمين فر هاربا .فوقعت ابنته جويريه اسيره لدى المسلمين.وقد ضاقت جويريه بهذا الاسر فبعد ان كانت ابنت سيد القوم اصبحت اسيره مملوكه لا تملك من نفسها شيئا.
-فذهبت الى النبى تطلب منه ان يعينها على ان تشترى نفسها.ولما ذهبت كان اول من راها السيده عائشه حيث
قالت:جاءت جويريه تطلب من النبى ان يعينها على امرها فاول ما رايتها تقف على الباب كرهتها حيث كانت تملك جمالا فتان.وعرفت ان النبى سيرى منها مارايت.
ولما دخلت جويريه على رسول الله وطلبت منه مساعدتها .
قال لها: اقضى حاجتك واتزوجك .فوافقت جويريه على الفور.
-وكان السبب وراء طلب النبى الزواج من جويريه ليس فقط جمالها الاخذ.وانما ايضا راى الرسول ان جويريه امراه ضعيفه كانت سيده فى قومها وفجاه اصبحت اسيره.فاراد ان يخرجها من همها الذى سيطر عليه بسبب هذا.فتزوجها رحمة بها.
-ولقد كانت جويريه بركه على كل اهلها فبعد ان تزوجه النبى وانتشر الخبر بين المسلمين قالوا كيف ناسر اصهار رسول الله.فاعتق المسلمين كل رجل سبوه من بنى المصطلق كرامة للرسول ولزوجته جويريه.وبذلك اصبحت جويريه بركة على اهلها بنى المصطلق.
-ودخلت جويريه البيت النبوى واصبحت اما للمؤمنين.
اسلام الحارث والد جويرية

وقد جاء الحارث والد جويريه بعد فترة ومعه كثير من املاكه ليفتدى ابنته من الاسر كما كان يعتقد .ولكنه فى طريقه اعجب بجملين كان ضمن املاكه فبخل ان يعطيهم للمسلمين فخباهم وراء جبلين وذهب بالباقى وعندما وصل الى النبى وطلب منه ان ياخذ ما احضره معه مقابل ان يدفعوا اليه ابنته جويريه .
فقال له: النبى فما بال الجملين الذين خباتهم وراء الجبلين لماذا لم تحضرهم .فقال له الحارثه :اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله .والله يارسول الله ما رانى احد وانا أخباهم الا الله.فكان ذلك سببا لاسلامه وقد فرحت السيده جويريه فرحا شديد باسلام ابيها.
-وعاشت السيده جويريه فى كنف النبى واخذت تتعلم من هدى النبى وخلقه.فقد كان الرسول هو اهلها وزوجها وكل مالديها وظلت مع الرسول حتى انتقل الى الرفيق الاعلى
.وعاشت بعده راضيه مرضيه حتى لحقت به (صلى الله عليه وسلم)حبث امتد بها العمر حتى خلافة معاويه .حيث ماتت ولها من العمر سبعين سنه.
-فرحمة الله على امنا جويريه وجمعنا بها فى جنات النعيم.