سيدي الكريم اريد ان اسال سيادتكم عن الاثمد الذي وصى به الرسول عليه الصلاة والسلام هل هو فعلا حسب ما قيل يعيد النظر الى 10/10 وكيف يستعمل؟
الجواب لأول مرة سأقوم بعرض هذه المنهجية التي نتبعها في فهم المعاني الغذائية والصحية فيما ورد في أحاديث رسول الله صلى الله عليه والطب القرآن و وهي منهجية تم وضعها من قبلي بفضل الله تعالى وتحدثت عنها بشكل مختصر في الفائدة العلمية العملية للجزئين الأول والثاني من الحلقة العاشرة من خلاصات شافية في هذين الرابطين ‫خلاصات شافية الدكتور جميل القدسي الحلقة العاشرة ج 1‬‎ - YouTube
‫خلاصات شافية الدكتور جميل القدسي الحلقة العاشرة ج 2‬‎ - YouTube
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " خَيْرُ أَكْحَالِكُمُ الْإِثْمِدُ ، يَجْلُو الْبَصَرَ وَيُنْبِتُ الشَّعَرَ " رواه أحمد وأبو داود والترمذي بسند حسن ,أولا ما دام الحديث حسنا فيمكن أن نأخذ فيه في منهجيتنا في الغذاء الميزان التي وضحناها في الرابطين السابقين , ولكن علينا أن نقف على المعنوى اللغوي الدقيق لكلمة يجلو حتى نستطيع أن نفهم الحديث وهذا مبدأنا الثاني , وبالرجوع إلى القواميس نقول 1 - جلا العروس : زينها . 2 - جلا العروس على زوجها : عرضها عليه مجلوة مزينة , جلا لهالأمر : وضح• جلا السَّيْفَ والفضَّةَ والمرآةَ ونحوَها صقلها وأزال صدأَها , إذن جلو البصر هو تزيينه أو توضيحه أو صقله أو إزالة ما به من شوائب كما ورد في معاني كلمة تجلو ومن ثم نقول أن الإثمد وهو نوع من الكحل يزيد من حدة البصرة ومن القدرة على الرؤية بوضوح أكثر , ولكن من ناحية علمية عملية , هل يعني ذلك أنه يعالج مشاكل العيون , يعني هل هو مثلا يزيل الماء الأبيض ( أو تليف العدسة أو ما يعرف باسم الساد ) الجواب : غير واضح من الحديث , هل هو يزيل الزرق أو ارتفاع ضغط العين الذي قد يسبب تشوش في الرؤية ( الجواب غير واضح من الحديث لأن الرسول لم يتحدث عن البصر المصاب أو المريض إنما تحدث عن البصر , وهو قد يشمل البصر السليم او المريض ) هل يمكن أن يصلح مشاكل انفصال الشبكية الجزئي أو الكلي التي يتأثر فيها البصر بشكل كبير , أقول من المستبعد ذلك لأن الكحل يوضع على الأجفان ويصيب القرنية فقط والملتحمة ولكن حتى القزحية او العدسة أو الشبكية فهو بعيد عنها جدا , ولذلك أعتقد أن الرسول صلى الله عليه وسلم أعطانا مفتاح في الحديث للبحث في دور الإثمد للعين وكيف يجلو بصرها , وهنا على أطباء العيون المسلمين أن يقوموا بإجراء دراسة علمية عملية سريرية من خلالها يثبتوا التفاصيل التي يمكن أن يكون للإثمد دور فيها , والله ولي التوفيق أخوكم د جميل القدس