وفي دراسةأخرى أجريت عام 1999 في الدول الإسكندنافية وجدت أن طبخ الهليون باستخدام الميكرويف قد أدى إلى إنقاص فيتامين ج الذي يتميز به الهليون , وفي دراسة أخرى أجريت على طهي الثوم على الميكرويف فقط لمدة 60 ثانية فقط , فإن هذه الدقيقة كانت كفيلة بتثبيط مركب الأليناز والذي يعتبر واحدا من أهم المركبات الفعالة الموجودة في الثوم والمضادة للسرطان وفي دراسة يابانية أخرى أظهر أن التسخين بالميكرويف لمدة 6 دقائق فقط حولت 40% من فيتامين ب 12 الوجود في الحليب إلى شكل غير فعال وغير مفيد وأنا أقول بعد هذه الدراسة تحديدا لعل شيوع استخدام الميكرويف بشكل كبير في كل بيت تقريبا يفسر لماذا أصبح الناس يعانون بالجملة من نقص فيتامين ب 12 والذي علمونا عنه في الجامعة أنه لا ينقص إلا عند المسنين فقط المهملين والذين لا يتغذون أبدا أو عند النباتيين ,وقد أصبحنا نراه في معظم الناس أطفالا كانوا أم شبابا أم كهولا ام شيوخا , ولعل وراء ذلك استخدام الميكرويف بشكل جائر
وقد تم التعليق على هذه الدراسة من قبل الدكتور أندرو ويل إذ قال أنه يعتقد أن الطعام المطهي بواسطة الميكرويف أو حتى المسخن به فقط , قد يتعرض إلى تغيير التركيب الكيميائي للبروتينات بطريقة قد تجعلها خطرة على صحة الإنسان
وقد أثببت فكرة الدكتور أندرو ويل دراسة أجرية في أستراليا أثبتت أن استخدام الميكرويف في التسخين والطهي يسبب تفكيك البروتينات الموجودة في الطعام أكثر بكثير من طرق التسخين العادية المعروفة
وفي دراسة أخرى أجريت عام 1989 اكتشف فيها أن التسخين بواسطة الميكرويف يؤدي إلى استنفاد الفيتامينات من حليب الأطفال , وأن بعض الأحماض الأمينية الموجودة في المواد المسخنة تحول إلى مواد أخرى غير فعالة , وليس هذا فقط فقد تحول بعض الأحماض الأمينية إلى مواد سامة للجهاز العصبي والكلية
والله ولي التوفيق اخوكم د جميل القدسي



ماهو تاثير الميكرووف على الاطعمة؟؟الاول 1621899_101521831256