العلاجات المنزلية لشعر قوي لامع خال من القشرة والدهون والتساقط QXhvM1o7U7xVV2W6ugvH
إن أفضل عناية للشعر هي تلك التي تقدّمها العلاجات المنزلية.فما هي العلاجات المنزلية التي تجعل شعرك قوياً ، لامعاً ،خالياً من القشرة، والدهون، وآمناً من التساقط؟النصائح التي سنذكرها الآن سهلة متوفرة بين يديك وغير مكلفة
غسل الشعر باللبن الرائب يضفي على الشعر اللمعان ويحول دون تساقطه.
والزنك والفيتامينات B ، C و E والأحماض الدهنية المفيدة مثل الأوميغا3.
لا تكثري من احتساء المشروبات الباردة (الغازية)، فهي تزيد حموضة الدم وتحرم الشعر من المعادن.
ينشّط الحمام البارد الدورة الدموية في الرأس ويساعد في تقوية الشعر.
لا تربطي الشعر بشكل شديد، فربط الشعر بإحكام يؤدي إلى تساقطه.
الحصول على قسط وافر من النوم الهانىء وتسريح الشعر وتمشيطه بنعومة، يمنحه عمراً أطول.
حافظي على نظافة الفرشاة والمشط. اغسليهما بالماء الساخن ثم نظفيهما بفرشاة معدنية صغيرة تجدينها في الأسواق.
لا تستخدمي فرشاة ومشط غيرك ولا تسمحي للآخرين باستخدام مشطك وفرشاتك.
دلّكي شعرك بانتظام بالزيت قبل غسله أو بعده. ولا تدلّكي براحة يدك كلها بل برؤوس الأصابع، مع تفريق الشعر تدريجياً ووضع الزيت.
يؤدّي التوتر إلى انقباض عضلات فروة الرأس ويحول دون وصول الدم المحمّل بالعناصر الغذائية إلى بصيلات الشعر. وهكذا تتقلّص جذور الشعر الجائع فيسقط.
لا بدّ من اختيار الزيوت وأنواع الشامبو والصبغات والبلسم بعد التحقق من نتائجها من غيرك.
اختاري المنتجات المناسبة لنوع شعرك: جاف أو دهني.
بعد غسل الشعر، دعيه يجف بشكل طبيعي، فاستخدام مجفف الشعر لفترات طويلة وتوجيه الهواء الساخن إلى الشعر يؤذيان صحة الشعر.
في حال قررت أن تصبغي شعرك بنفسك في المنزل، اتبعي التعليمات التي وضعها مصنّع الصبغة. في حال صبغ الشعر في صالون التجميل، اختاري المنتجات المعدّة من الأعشاب والتي تحتوي على مواد كالحنّة والصبغات النباتية الأخرى.
قد ينجم ظهور القشرة أو تساقط الشعر عن مرض في الجسم وعن استخدام مواد تجميل مؤذية وعن الضغط النفسي وعن سوء التغذية فضلاً عن آثار بعض الأدوية الجانبية.
وقد ينجم ضعف الشعر المؤقت عن الضغط النفسي والصدمات والإنجاب والمرض فضلاً عن آثار بعض الأدوية الجانبية.
ولعل تساقط الشعر الكثيف ناجم عن إصابة بالفطريات كالقوباء الحلقية ringworm وغيرها.
يمكن التخلّص بسهولة من إفراز الشعر المفرط للدهون عبر غسل الشعر بالمياه المقطّرة وعصير الليمون الحامض.