لماذا لا يحول الخبز الكامل الغني بالألياف دون إصابتك بالإمساك ولا يساعدك على الت PPkNkeRhoGiXmmzRqRgU
تشكّل الألياف جزءاً هاماً من نظام غذائي صحي فهي تساعد في تحسين صحة الهضم ويمكن أن تقي من مشاكل صحية كأمراض القلب والإمساك وزيادة الوزن وبعض أنواع السرطان.
إنما، وخلافاً للاعتقاد السائد، لم تُخلق الألياف سواسية. عندما يفكّر الناس في الألياف فهم يفكرون عادة في الألياف غير القابلة للذوبان كتلك التي نجدها في
الخبز الكامل وفي نخالة القمح وفي بعض الحبوب. يمكن للمرء ان يهضم هذه الألياف فتمر عبر الجسم من دون تعديل وتساعد الأصناف الأخرى من المأكولات على المرور عبر الجهاز الهضمي والأمعاء.

إلا أنّ ثمة ألياف قابلة للذوبان قد تكون أكثر منفعة لاسيما لبعض المشاكل الصحية. ومن الألياف القابلة للذوبان تلك التي نجدها في الشوفان وفي بعض الفواكه كالتفاح وفي بعض لماذا لا يحول الخبز الكامل الغني بالألياف دون إصابتك بالإمساك ولا يساعدك على الت QyfUIAOMTjJ8WD9M6oDSالخضار كالجزر والبطاطا. وتُعدّ بذور الشيا مصدراً جيداً ما يجعلني أضيف ملعقة صغيرة منها إلى الشوفان أو إلى حبوب الفطور.
تذوب هذه الألياف وتصبح أشبه بالهلام فتمتص الكثير من الماء خلافاً لنخالة القمح التي لا تمتص سوى القليل. لعل المثل الأكثر شهرة هو ألياف أو نخالة الشوفان الغنية بنوع من الألياف يحمل اسم بيتاغلوكان ويصبح لزجاً عندما تضاف إليه المياه أو عندما يطهى. يساعد هذا النوع من الألياف القابلة للذوبان على تغليف المأكولات والجهاز الهضمي بطريقة تبطئ إطلاق السكر من المأكولات ما يخفّض مؤشر التحلون بشكل فاعل. كما أنها تلتصق بالكولسترول في الأحشاء وتساعد على التخلّص منه.