هناك مادة موجودة في كثير من المشروبات والأطعمة ، يأخذها الناس بكثرة ولا يعلمون أن لديها القدرة على رفع ضغط الدم كالصاروخ. لذا لا بد أن ألغ هذا الطعام الذي تأكله يومياً وراقب كيف سينخفض ضغط دمك بسرعة Zkg1GbB67KHzyeVzDZ1Wنتوقف عندها لنرى كيف تفعل هذا الفعل كله بضغط الدم.
يشرب الناس بكثرة المشروبات الغازية المحلاة بشراب الفركتوز ويتناولون أيضاً الكثير من الأطعمة المصنعة المحلاة بشراب فركتوز الذرة كما يعمد كثير من الناس إلى تحلية أطعمتهم بالفركتوز ظناً منهم أن هذا النوع من السكر آمن ولكن الدراسات تبين مخاطر الفركتوز المستخرج من الفواكه. ماذا عن هذا المحلي وعلاقته بارتفاع ضغط الدم
في دراسة حديثة نشرت هذا العام تبين أن أولئك الذين استهلكوا 74 غراماً أو أكثر من الفركتوز باليوم كان احتمال تعرضهم لارتفاع الضغط 77 بالمئة ( ارتفع الضغط الى 16 على 11 مقارنة مع
الضغط العادي 12 على 8)
لقد سبب استهلاك 74 غراماً أو أكثر من الفركتوز يومياً ارتفاع الضغط بنسبة 135 على 85 لدى 26 بالمئة من المشاركين و140 على 90 لدى ثلاثين بالمئة منهم.
إن ما ذكرناه هام لأن الشخص العادي يستهلك 70 غراماً من الفركتوز يومياً.
يتفكك الفركتوز إلى فضلات تؤذي الصحة من هذه الفضلات اليوريك أسيد (ما يسميه العامة " ملوحات" ) . يقود اليورك أسيد ضغط الدم عبر كبح أكسيد النتريك nitric oxide الذي يساعد في المحافظة على ليونة الأوعية الدموية وهذا يعني أن كبح أكسيد النتريك يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم.
في الواقع بينت 17 دراسة من أصل 17 أن ارتفاع اليورك أسيد يؤدي إلى الإصابة بالضغط المرتفع.

الحصة التي أنصح بها من الفركتوز
أنا أنصح بشدة ألا تزيد كمية الفركتوز المستهلكة عن 25 غراماً باليوم. اعلم أن عبوة واحدة (حوالى 350 مل) من المشروبات الغازية تحتوي على 40 غراماً من السكر ، وأكثر من نصفها منالفركتوز. إن عبوة واحدة من المشروبات الغازية تجعلك تتجاوز الكمية المسموحة لك يومياً.
أضف إلى ذلك أن على الناس أن يقللوا من استهلاك الفركتوز الذي قد يحصلون عليه من الفواكه بحيث لا يأخذون من الفواكه أكثر من 15 غراماً أو أقل حتى ، لأن الشخص في النهاية سيستهلك الفركتوز الخفي من معظم العصائر والشراب ومن أي طعام مصنّع يأكله.

إن 15 غراماً من الفركتوز لا تُعتبر كمية كبيرة وهي تساوي الفركتوز الموجود في موزتين أو ثلث كوب من الزبيب أو تمرتين فقط