ذكرنا في مقالة سابقة أن عدو القلب الأول هو الهوموسيستيين الذي يلعب دوراً في الإصابة بأمراض القلب والشرايين. والأشخاص الأكثر عرضة للخطر هم أولئك الذين يتناولون كميات كبيرة من البروتينات (اللحوم) وينقصهم تناول الفيتامينين B6 و B12 وحمض الفوليك.فما هي الكمية التي نحتاجها من هذه الفيتامينات لمعالجة مشاكل القلب والوقاية منها؟كم نحتاج من الفيتامين b6 والأسيد فوليك لمعالجة مشاكل القلب mBOo8UT2X2tyea8dMbOU
بالرغم من أن اللحم يعتبر مصدراً جيداً للفيتامين B6 إلا أن أحدى الدراسات بينت أن عليك تناول خمس قطع من الهمبرغر حتى تحصل على الجرعة اليومية الكافية من هذا الفيتامين أي 2ملغ. لذلك فإن الغذاء المعتمد على الهمبرغر غني بالبروتينات والدهون المشبعة والكولسترول، لكن من الواضح أنه يفتقر إلى كل من الفيتامين B6 وحمض الفوليك. الأطعمة الأغنى بحمض الفوليك والفيتامين B6 هي الخضار ذات الأوراق الخضراء والمكسرات والحنطة الكاملة وجنين القمح والأسماك والدجاج الذي ربي في البراري.
إلا أن الباحثين ينصحون بتناول كميات من هذين الفيتامينين تفوق ما يمكن أن يؤمنه لنا ما نأكله من الطعام. فهم ينصحون بالحصول على ما بين 10 و50 ملغ من الفيتامين B6 و400 إلى 1000 مكغ من حمض الفوليك إضافة إلى 10مكغ من الفيتامين B12 . وبحسب ما ذكرت مجلة Newsweek : «يمكننا أن نحصن صحتنا بتناول الفيتامينات الزهيدة الثمن أكثر مما نحصنها بالأدوية الغالية».