3 طرق لتحسين نظرك من دون نظارة qIY6yqubVH45sp4Y47OJ
عندما يتعلق الأمر بطريقة عمل عين الإنسان، قلة هم الذين يعرفون ما يشمله نطاق النظر. في الواقع، يفترض العديدون أننا نتعامل مع وسائل معيّنة وإن لم يكن نظرك 20/20 فأنت تحتاج إلى نظارة وحسب. إذا كان هذا ما اعتقدته في الماضي وأنت تضع اليوم عدستين لتصحيح نظرك فاعلم أن ثمة أمل في مستقبل أفضل. يمكنك أن تغيّر قدرتك على الرؤية وأن ترمي النظارة إلى الأبد في غضون ثلاثة أشهر فقط. يبدو الأمر مذهلاً لكن البعض ينظر إليه بتشكيك. إنّ حقيقة الأمر بسيطة فثمة طرق تجعلك تحسّن نظرك من دون نظارة وترى بوضوح أكبر مدى الحياة. إليك 3 طرق لتحسين نظرك اليوم.
تمارين العين: يمكنك أن تلجأ إلى مجموعة من التمارين المخصصة للعين، تمارين من شأنها أن تقوي عضلاتها وأن تساعد على تحسين التواصل مع أطراف العصب في مقلة العين. إذا قمت بهذه التمارين مدة 15 دقيقة يومياً على مدى 30 يوماً، فستضمن تحسّن نظرك. يكفي أن تخصص الوقت الكافي لترى بشكل ممتاز من دون مساعدة أيّ وسيلة لتصحيح النظر. قد يفاجئك هذا الكلام لكنه صحيح 100%، ويمكنك في الواقع أن تستعيد ثقتك بنفسك وتبرز للعالم عينيك من دون الحاجة إلى نظارة.
تجنّب موقف الأطباء وأخصائيي النظر السلبي: عندما تخضع لفحص للنظر لا تصدّق الضجة التي ستُثار. غالباً ما يُقال لك إنك تحتاج إلى نظارة فتسلّم للمسألة من دون جدل. عليك أن تتذكّر أنّ هؤلاء الأخصائيين يعملون على بيعك العدسات وتضطر أنت لدفع الكثير من المال ما يبقيهم في سوق العمل.
وبدلاً من أن تدعهم يخبرونك عن العين، ابحث عن معلومات على الانترنت عن النظر دون نظارة. فالقليل من المعلومات سيساعدك على أن تبقى بعيداً عن التشخيص السلبي وعلى أن تتمتع بصحة ممتازة على مستوى النظر.3 طرق لتحسين نظرك من دون نظارة cndlSRaJu57uLHrBHaOQ
استخدم نظّارتك الخاصة: إذا كنت تضع نظارة لترى فستتمكن من استخدامها بطريقة مختلفة لتحسّن نظرك. ترتبط المسألة بحسن استخدام النظارة كوسيلة لتقوية أعصاب وعضلات العين كيّ تحسّن قدرتك على الرؤية لتبلغ 20/20. إنها مهمة معقّدة لكنك تستطيع ان تتعلّم كيف تفعل هذا.
إذا لم تقتنع بأنك تستطيع التخلّص من نظارتك في غضون أشهر فلا بأس. إلا أنك لن تتمكن من اكتشاف كيف ترى مجدداً. أن ترى هو أن تؤمن وثمة الكثير من الحقيقة في مفهوم أنك تستطيع أن تحسّن قدرتك على الرؤية بفضل بعض التمارين البسيطة، وبعض المعلومات عن كيفية استخدام نظارتك ووسائل أخرى تُعنى بمقلة العين بدلاً من القوى الخارجية. إنّ تغيير رؤيتك للأمور لا يكلّفك شيئاً وسيساعدك على أن ترى العالم مجدداً من دون أن تضطر إلى دفع مئات الدولارات ثمن نظارة جديدة كل عام ولعل الأفضل هو أنك لن تعاني مجدداً من أيّ تراجع في حالة عينيك الصحيّة.