إذا أردت أن تحارب الشيخوخة وتحافظ على ذاكرتك ، ليس هناك إلا هذا وصفة لمحاربة الشيخوخة وإطالة العمر وإبقاء ذاكرتك في قمة طاقتها. HtJzbczsL1Kah8NMcoWVالحل... تجنب كثرة تناول الطعام. فقد بيّنت دراسات أجريت مؤخراً في جامعة وينكنسون أن خفض السعرات الحرارية يمكن أن يقلل من ظهور الأمراض المرتبطة بالتقدّم في السن بما في ذلك أمراض القلب والشرايين وداء السكري لدى القرود فيما أظهرت دراسة أخرى أجريت في كلية الطب في جامعة مونت سيناي في نيويورك أن القرود التي تتبع حميات محددة أقل عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر.
أجرى المعهد الوطني للشيخوخة ثلاث دراسات ريادية حول خفض السعرات الحرارية عند الإنسان، وشملت 132 رجلاً وامرأة في أنحاء البلاد.
إنّ نتائج الاختبار على المدى الطويل ليست حاسمة بعد لكنها واعدة. وقد أظهرت دراسات عدة أن الحمية التي تقوم على الحد من استهلاك السعرات الحرارية، حيث يتناول المشاركون كمية أقل بمعدل 25% مما اعتادوا أن يأكلوه، تخفض معدلات الكولسترول عموماً، والكولسترول الضار والتريغليسريد خصوصاً كما تخفض ضغط الدم.
استناداً إلى دراسة أُجريت في عيادة مايو، ظهرت الآثار الصحية الايجابية التالية على الحيوانات التي خضعت لحمية تقوم على خفض السعرات الحرارية:
* زاد معدل الحياة بمعدل 30 إلى 60% لدى القوارض التي تم خفض السعرات الحرارية في نظامها الغذائي بنسبة 30 إلى 60% قبل سن الستة أشهر.
* زاد معدل الحياة بمعدل 10 إلى 20% لدى القوارض التي تم خفض السعرات الحرارية في نظامها الغذائي بنسبة 44% عند البلوغ.
* لم تسجّل القوارض التي تخضع لنظام غذائي قليل السعرات الحرارية سوى إصابات قليلة في الأمراض المزمنة المرتبطة بالتقدّم في السن أو تأخر ظهور هذه الأمراض لديها.
* خفف النظام الغذائي القائم على خفض السعرات الحرارية من تلف الأعصاب في الدماغ وزاد من تكاثر الأعصاب لدى الحيوانات التي تعاني من اضطرابات عصبية كالألزهايمر ولدى تلك التي عانت من جلطة دماغية.
وأثناء المرض تجنب كثرة الطعام لان الجسم يفضّل الراحة على عملية الهضم خلال فترات المرض والضعف