تشتري الآباء والأمهات الألعاب بكثرة وكثيراً ما نجد الولد لا يلعب بها فبعد يوم أو يومين على شراء اللعبة تجده يتخلى عنها. فهل السبب أن الولد يمل بسرعة أم أننا نح
كيف تختارين لعبة؟؟ R5ndTqNO3VMO2lsrVKRI

ن لا نعرف ماذا نختار له؟ وما هي الألعاب المناسبة لكل عمر؟ وما هي الألعاب المحببة إلى قلوب أولادنا؟
·لا يحتاج الطفل الصغير إلى اقتناء عدد كبير من اللعب بصورة مستمرة، إذ من المحتمل أنّ يضجر منها ويمل. لذا من الأفضل أن تخبىء بعض اللعب وبعد أسبوع أو أسبوعين أو عندما يضجر الطفل مما بين يديه ويطلب العاباً جديدة، حينئذ نقدم له واحدة مما خبأناه، وستبدو له مثيرة كما لو كانت جديدة وسوف تحدث عنده الفرحة نفسها.
· الألعاب التي لا تتناسب مع سن الطفل لن تستهويه. وقد تخيب امله بسبب عدم قدرته على السيطرة عليها والتحكم بها. من المستحسن في هذه الحالة أيضاً أن نضعها جانباً، ثم نعرضها عليه بعد عدة أشهر.
·إذا تعودت سيدتي أن تخبئي بعيداً عن نظر الطفل بعض الألعاب ثم تعيدين فيما بعد عرضها عليه مداورة وتدريجياً فسيعتقد طفلك أنه يحصل على لعبة جديدة كل يوم. وستكون هذه الطريقة أفضل وسيلة لتسليته وإلهائه. مثلاً، حاولي دسها في فراشه قبل أن يصحو.
·إن أكثر الألعاب إثارة للضحك والمتعة، ليست بالضرورة تلك التي تباع من أجل هذه الغاية. فكري أن تقدمي لولدك وفقاً لعمره الأشياء التالية:كيف تختارين لعبة؟؟ v6U2EfERZmxuwzSV72kM
·علباً غذائية فارغة مصنوعة من البلاستيك
·غلافات فارغة من البلاستيك أو من الكرتون.
·ملاعق من خشب ، أواني للنزهات مصنوعة من البلاستيك ، أكواباً وصحوناً من الكرتون.
·علباً من الأحجام يسهل فتحها وإمساكها كعلب الدواء الفارغة، علب الدخان الفارغة، علب الشاي، الخ... ولكن حذار أن تقدمي له علباً وقوارير زجاجية.
·بكرة ورق الحمام.
·أكياساً من الورق ( وليس من البلاستيك، لأن البلاستيك قد يعرضه للإختناق).
·جوارب أو قفازات ناقصة ومفردة.
·ورق لعب ( كوتشيينه).
·ملاقط الغسيل.
·حلقات برادي الحمام المتداخلة الواحدة بالأحرى لتشكل سلسلة.
·فرشاة للأظافر، وفرشاة للثياب.
·مواسير خيطان فارغة أو بكرة الورق اللاصق.
·ورق المنيوم، بقايا ورق جدران، أو ورق الهدايا.
·طابات تينس، أو كرات جلدية.
·مفارش للصحون مصنوعة من ألياف النخيل.
·قطع موكيت أو قطع أقمشة.
·علب اللبنة واللبن البلاستيكية الفارغة، ذات الألوان الفاتحة.
·بطاقات دعوة أو بطاقات بلاستيكية ( على شكل بطاقات الأعتماد).
·مفاتيح قديمة.كيف تختارين لعبة؟؟ yyS1PBnftwJzn2so5aGD
·أغراضاً دعائية ، حمالات مفاتيح الخ...
تستطعين أن تضعي بين يدي طفلك ما تشائين، وبحسب ما تتفتق عنه مخيلتك، شرط مراعاة سلامة الطفل.
خذي علبة حلوى حديدية قديمة، أو علبة أحذية فارغة، ضعي فيها بعض الأشياء التي ذكرناها، فتصبح علبة " طاردة للضجر" ذات فائدة كبيرة في مناسبات عديدة. مثلاً: عندما تتكلمين على الهاتف، أو تطبخين، أو تكوين، أو إذا كنت بكل بساطة تريدين حمل طفلك على الأنتظار، أو إذا كنت بحاجة إلى بعض الهدوء والراحة.