السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته
في بعض اﻷمثله القديمه،،يقال ( الله خلق أخين وماخلئلهن طبعين) هذا يعني أن اﻹخوة مهما كان عددهم لكل واحد طبعه الخاص الذي فطر عليه
قصتنا تتمحور حول زواج أخين ﻷختين،،،ففي بعض العائﻻت تتزوج البنت ثم بعد فترة يتقدم أهل زوجها بخطبة أختها ﻷبنهم الثان،،انا أرى ان لهذا الزواج سلبيات وإيجابيات ولكن
ياترى كم نسبة نجاح زواج ثاني من نفس العائلتين،،،فالبعض رجح كفة عدم التوافق وقد يكون أختﻻف الطبع أحد أسباب الخﻻف الرئيسي فاﻷخت السلفه ﻻترضى ان تكون نسخة
عن أختها ،،وتبدأ المقارنه بين اﻷختين واﻷخين من حيث المعامله والمجامله واﻹنفاق وإسراف بعض اﻷخين بتدليل زوجته ،،وقد تنشأ الغيرة بين اﻷختين ألذي تدمر أمتن العﻻقات
وقد يختلف أحد الزوجين وقد يصلون للطﻻق ،،،وبهذا تكون قصة طﻻق ثان تنسج بسبب الخﻻفات الحاصله أما عن اﻹيجابيات فسيكون عواقبها خير،،وتفاهم،، وحب ،، وإنسجام
نتمنى التروي قبل الزواج وكل خير لكل مشروع
زواج..