9 طرق لتنحف دون حمية hqPAa4mNUPXSevG4b7yf
الاستعداد هو مفتاح النحافة الأول. ما من تلميذ يريد أن ينجح في الامتحان يدخله من دون أن يكون مستعداً. فكيف تنقص وزنك دون استعداد؟ تشير الدراسات إلى أنك تكون أكثر عرضة للفشل إذا لم تسعَ إلى أهدافك متسلحاً بالمعرفة والتخطيط. المعرفة هي القوة! عليك أن تعرف كيف يعمل جسمك. أنت لا تحتاج للقيام بنظام صارم لإنقاص وزنك فذلك يسبب لك الضرر أكثر من النفع . كيف تستعدّ إذاً للجسم الرائع الذي ستحصل عليه؟
- ابدأ أولاً بتنظيف جسمك من السموم: من خلال شرب الكثير من السوائل القلوية، مثل الماء مع عصير الليمون أو خل التفاح وعصير الخضار الخضراء.
-تناول الكثير من سلطة الخضار والحبوب المنبّتة.
- اتبع نظاماً غذائياً قليل الدهون، غنيّ بالألياف والأطعمة الطبيعية الصحّية
- انسَ كل ما تعرفه عن الحمية. معظم الناس لديهم مفهوم خاطئ وشائع حول كيفية اتباع نظام غذائي منحّف. يعتقد الكثيرون أن النظام الغذائي هو ببساطة ملء عربة التسوق بالخضار وأكل أقل قدر ممكن من الطعام. على المدى الطويل تفشل معظم الحميات وتسبب خيبة الأمل.
- ابدأ ببطء: إذا كنت تتناول الطعام بطريقة معينة طوال حياتك فأسوأ شيء يمكنك القيام به هو التحول بسرعة وكلياً عن الروتين الغذائي الذي كنت تعتمده. وسوف يشعر جسمك بالارتباك، وتصعب عليه المهمة، والأسوأ من ذلك كله، أنك ستكون على الأرجح بائساً.
- تخلّص من إدمانك على الطعام تدريجياً: إذا كنت تأكل الطعام السيء الغني بالدهون والنشويات والسكر اقسم الحصة إلى اثنين واستبدل جزءاً منها بطعام غنيّ بالأحماض الدهنية الصحية والبروتينات الأساسية. سيتخلّص جسمك تدريجياً من الرغبة الشديدة في الغذاء السيء وينجذب نحو الخيارات الصحية.
- احصل على قسط كاف من النوم: فذلك يعطيك الطاقة التي تحتاجها لتثابر في حميتك. هنالك أكثر من 24 دراسة مختلفة تربط قلة النوم بزيادة الوزن. ويبدو أنك إذا كنت تنام 5 ساعات أو أقل كل ليلة، فستكون أكثر عرضة لزيادة الوزن بمعدل الثلث. يوصي معظم الخبراء بالنوم ما بين 7-8 ساعات. النوم هو وقت الذي يصلح فيه الجسم والعقل نفسيهما. إذا حرمت نفسك من النوم فسوف تشجّع عدم التوازن الهرموني واختلال الأيض الغذائي الذي يؤدي إلى الرغبة الشديدة في النشويات والدهون.
- انتبه من السوائل التي تشربها: ربما تحاول تفادي الطعام الدسم لإنقاص وزنك لكنك لا تعلم أن عدوك اللدود هو السعرات الحرارية السائلة؟ نحن نميل إلى التغاضي عن السوائل التي نشربها لأنها تبدو غير مؤذية. لكن يمكن للعصائر الجاهزة والمشروبات الغازية أن تعطيك كمية كبيرة من السعرات الحرارية التي تتراكم على شكل دهون في منطقة المعدة. بقليل من الانضباط لن تجد صعوبة في التحول إلى شرب الماء بدلاً منها.
- لا تهمل إفطارك: أعلم أنك سمعت هذا ألف مرة لكن للمرة الألف وواحد تذكّر أن وجبة الإفطار هي أهم وجبة في اليوم . هل تعتقد أنه من خلال تجنب الطعام في الصباح سوف تخفّض السعرات الحرارية التي تتناولها؟ في الحقيقة سوف تجوّع جسمك الذي يحتاج للوقود بعد الصيام لمدة 8 ساعات وتتسبب بالإحساس بالجوع على مدار اليوم. ليكن فطورك متوازناً فيحتوي على البروتين والدهون الصحية والكربوهيدرات المركّبة.

- استخدم التكنولوجيا لصالحك. إذا كنت لا تملك الوقت لتهتمّ بنفسك وتمارس رياضتك، اجعل التكنولوجيا حليفك. هنالك الآلاف من الفيديوهات على اليوتيوب التي تساعدك على ممارسة الرياضة في المنزل. وأنا أنصحك بتطبيقات يمكن أن تجدها في متجر أبل ستور. هذه التطبيقات لا تتطلّب منك أكثر من 10 دقائق يومياً من التمارين الرياضيّة لتحصل على جسم مثالي: الأوراك والأرداف المثالية في 10 دقائق يومية، الصدر المثالي في في 10 دقائق يومية، الساقان المثاليتان في 10 دقائق يومية، البطن المثالي في 10 دقائق يومية.
28/02/2014