من رأى في منامه أنه تنور في الحمام واغتسل فإنه يخرج من دين عليه، فإن كان مغموماً ذهب غمه، وإن كان خائفاً أمن، وإن كان مريضاً شفي، وإن كان عبداً أعتق، وإذا كان لم يحج حج، هذا إذا حلقته النورة، فإن تحلق النورة فإنه غم لا بقاء له، وذلك الأمر لا يتم لصاحبه والذي حلقت النورة شعره إن كان غنياً ذهب ماله، فإن تنور على جسده كله دون وجهه فإنه يموت، فإن تنور وليس على جسده شعر في اليقظة وحلقته النورة إلا العانة فإنه يموت ويذهب ماله وتبقى نساؤه، والتنور في موضع السنة إذا ذهب بشعر العانة دليل على الفرج، فإن لم يذهب بشعر العانة فهو دليل ركوب الدين وزيادة الحزن، وإن كان فقيراً استغنى وفرج عنه، وإن حلقت النورة بعضه وتركت بعضه فإنه يفرج عنه بعض كربه ويبقى بعضه، ويذهب من ماله، أو يزول منه نعمته وسلطانه بعضه ويبقى بعضه.

رؤيا التنور icon5.png