من رأى أنه يسبح الله تعالى في المنام فإنه رجل مؤمن، وإن قال سبحان الله، وكان مغموماً أو سجيناً أو مريضاً أو خائفاً فرج الله عنه من حيث لا يحتسب، فإن نسي التسبيح فإنه يسجن، أو يناله غم وهم، ومن صلى في المنام فريضة ثم سبح أو هلل أو كبر كان ذلك دليلاً على قضاء الدين وبراءة الذمة والوفاء بالنذر والعهد والقيام بالشرط.

رؤيا التسبيح icon5.png