التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


حظوظ منتخب فرنسا

رغم مشاركته في صنع معظم إنجازات المنتخب الفرنسي وتسطيره أمجاداً شخصية كبيرة شهدت عليها الملاعب الإنكليزية، تراجع مستوى مهاجم "الديوك" تيري هنري بشكل درامي منذ انتقاله إلى برشلونة الإسباني صيف

حظوظ منتخب فرنسا


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حظوظ منتخب فرنسا

رغم مشاركته في صنع معظم إنجازات المنتخب الفرنسي وتسطيره أمجاداً شخصية كبيرة شهدت عليها الملاعب الإنكليزية، تراجع مستوى مهاجم "الديوك" تيري هنري بشكل درامي منذ انتقاله إلى برشلونة الإسباني صيف

  1. #1
    الصورة الرمزية شدوان الامين
    شدوان الامين
    شدوان الامين غير متواجد حالياً

    مؤسس و مدير الموقع Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 5,135
    التقييم: 68
    النوع: Black

    افتراضي حظوظ منتخب فرنسا

    رغم مشاركته في صنع معظم إنجازات المنتخب الفرنسي وتسطيره أمجاداً شخصية كبيرة شهدت عليها الملاعب الإنكليزية، تراجع مستوى مهاجم "الديوك" تيري هنري بشكل درامي منذ انتقاله إلى برشلونة الإسباني صيف 2008، فبات صديقاً حميماً لمقاعد بدلاء المدرب الشاب بيب غوارديولا، ولم يترك بصمة تذكر في الإنجازات التي حققها الفريق الكتالوني الموسم الماضي.
    ورغم التراجع الكبير في مستوى قائد آرسنال السابق، أصر مدرب المنتخب الفرنسي المثير للجدل رايموند دومينيك على اصطحاب المهاجم البالغ من العمر 32 عاماً إلى جنوب أفريقيا، بل منحه شارة قيادة "الديوك"، في إشارة إلى نيته الدفع به كأساسي رغم الضغوط النفسية الكبيرة التي تعرض لها بعد تسجيله الهدف الشهير الذي أهل بلاده إلى النهائيات على حساب جمهورية آيرلندا بيده في المباراة الفاصلة ضمن تصفيات القارة الأوروبية.
    ويعيش المنتخب الفرنسي مرحلة انتقالية بين الجيل الذهبي والجيل الجديد تحت قيادة المدرب ريمون دومينيك غريب الأطوار، والذي لم يحبذ معظم الفرنسيين بقاءه على رأس المنتخب.
    فبعد جيل نجم يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد الإسباني سابقاً زين الدين زيدان، ومدرب مرسيليا ديدييه ديشان، ومدرب بوردو لوران بلان، والحارس فابيان بارتيز الأكثر مشاركة في النهائيات (17 مباراة)، بقي من تشكيلة بطل أوروبا تييري هنري ليقود بلاده في النهائيات المقبلة مدعماً بلاعبي الخبرة المدافع ويليام غالاس والمهاجم الدائم الترحال نيكولا انيلكا، إلى جانب "الزرق" الجدد أمثال الحارس هوغو لوريس والظهير الأيسر باتريس ايفرا والمهاجم كريم بنزيمة ووجه السعد صانع الألعاب بوردو يوان غوركوف.

    دومينيك فشل في كسب ثقة الإعلام
    ويتميز دومينيك بغرابة أطواره وتصرفاته المثيرة للجدل في الفترة التي أشرف فيها على تدريب "الديوك" منذ 2004، فلدى توليه المنصب قيل أن التواصل مع الناس من أبرز صفاته، لكن بعد الممارسة تبين أنها أفظع نقاط ضعفه، سيما بعدما "نجح" في حصد الكثير من الأعداء بداية من اللاعبين، مروراً بالإداريين ووصولا إلى جماهير "الأزرق".
    وبعد خروجه الكارثي من الدور الأول في كأس أمم أوروبا 2008، كانت ردة فعل دومينيك الأولية في الوقت الذي كان الجمهور الفرنسي غارقا في حزنه، أن طلب يد رفيقته المذيعة التلفزيونية استيل دوني للزواج منها مباشرة على الهواء.
    الغريب في أمر دومينيك (58 عاماً) أنه لم يحقق أي لقب مع منتخب فرنسا وكان مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 مرهقاً ومحظوظاً في لمسة يد تييري هنري، لكن ما يشفع له قد يكون قيادته الفريق إلى نهائي بطولة العالم الأخيرة حيث خسر بركلات الترجيح أمام إيطاليا في ألمانيا 2006.

    الفرنسيون يتعلقون بـ "قشة" غوركوف
    وبعيداً عن تراجع مستوى هنري وحماقات دومينيك، يعول الفرنسيون على صانع ألعاب بوردو الشاب يوان غوركوف المرشح لتجاوز نجومية هنري ومزاحمة موهبة فرانك ريبيري في منتخب فرنسا.
    وعرف غوركوف طريقاً وعراً نحو النجومية، إذ لفت أنظار مدرب الفريق الأول لازلو بولوني الذي طالب باحترافه مع "الأحمر والأسود"، ليخوض مباراته الأولى أمام اوكسير عام 2004 وهو في عمر الـ 18 عاماً.
    وكان صعود غوركوف صاروخياً، فأكد موسم 2004-2005 أن أمامه مستقبل كبير، فاستدعي إلى منتخب تحت 19 سنة لخوض بطولة أوروبا حيث أحرز اللقب على حساب إنكلترا 3-1، بعد إقصاء ألمانيا في نصف النهائي 3-2.
    وفي 2006، انضم غوركوف ميلان الإيطالي مقابل مبلغ قدر في ذلك الحين بين 3-5 ملايين يورو، فكان موسمه الأول بمثابة الحلم، إذ شارك في 21 مباراة سجل خلالها هدفاً واحداً، وأضاف هدفا في دوري أبطال أوروبا التي أحرزها ميلان عام 2007. لكن في موسمه الثاني، دفع اللاعب الشاب ثمن المنافسة ضمن الفريق الواحد، فخسر مركزه أمام البرازيلي كاكا والهولندي كلارنس سيدورف أو حتى كريستيان بروكي، ما فرض عليه العودة إلى فرنسا، هذه المرة من بوابة بوردو الذي استعاره موسم 2008-2009.
    وانسجم يوان بسرعة مع زملائه الجدد، فأصبح صانع ألعاب الفريق والعقل المفكر من الناحية الهجومية، حيث لعبت تقنيته الفريدة دوراً هاماً بتحقيق الانتصارات لبوردو، الذي حقق لقب البطولة لأول مرة منذ عام 1999 وكأس رابطة الأندية، ونال جائزة أفضل لاعب في الدوري الذي سجل خلاله أجمل هدف في الموسم خلال مباراة باريس سان جيرمان.
    وكان غوركوف يملك خيار تثبيت عقده مع بوردو أو العودة إلى ميلان، فاختار الأول في صفقة بلغت 15 مليون يورو عام 2009.

    نجم بوردو نجح في اختبار "الديوك"
    ويملك غوركوف (23 عاماً) أناقة مذهلة على أرض الملعب، فبدأت المقارنات مع الأسطورتين زين الدين زيدان وميشال بلاتيني، اللذين منحا فرنسا لقبيها الأوروبيين (1984 و2000) واللقب المونديالي (1998). وبالفعل يتشارك غوركوف مع زيدان بأسلوبه وتقنياته وعينه الثاقبة إلى المرمى.
    بداية غوركوف مع المنتخب الوطني كانت في آب/أغسطس 2008 أمام السويد، وسجل هدفه الأول أمام رومانيا من تسديدة رائعة عن بعد 30 متراً، وأصبح رسمياً صانع لعب "الديوك" تحت إدارة المدرب ريمون دومينيك، إذ مرر أربع كرات حاسمة في أول 6 مباريات له.
    وسيحتفل غوركوف بعيد ميلاده الرابع والعشرين يوم الحادي عشر من تموز/يوليو المقبل، الذي يتزامن مع المباراة النهائية لكأس العالم في جوهانسوبرغ، فهل سيحصل عبقري الوسط على هدية مذهبة تبقى مطبوعة في مخيلته طوال الحياة؟

    فرنسا أمام تحدي الأرض والخبرة
    مجموعة فرنسا في المونديال لا تبدو صعبة، إذ يبدو "الديوك" مرشحون فوق العادة لتخطي عقبة الأوروغواي وجنوب أفريقيا والمكسيك والتأهل إلى الدور الثاني عن المجموعة الأولى، مستفيدين من خبرتهم المونديالية وتاريخهم العريق.
    لكن التحدي الحقيقي يكمن في قدرة رفاق هنري على الوقوف في وجه جماهيرية جنوب أفريقيا التي تلعب على أرضها، وخبرة المكسيك التي نادراً ما تفشل في تخطي الدور الأول. أما الأوروغواي، فتبقى حظوظها ضعيفة على الورق بالنظر إلى تاريخها الحديث في المونديال، ناهيك عن تألها إلى النهائيات من البوابة الخلفية بعد حلولها خامسة في ترتيب مجموعة أميركا الجنوبية التي تضم 10 منتخبات.

    حظوظ منتخب فرنسا 607199-7436988-317-2

  2. = '
    ';
  3. [2]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي رد: حظوظ منتخب فرنسا

    صدقت شاادى

    رايمون دومينيك غريب الاطوار

    فقد حمل لواء فشل الفريق الفرنسى وعروضهم الهزيله

    واصبحت فرنسا الان فى مهب الرياح وعلى راسها نجمها الافضل تيرى هنرى

    كل الشكر شاادى على مجهودك الرائع

    تحياتى لك دوماً

  4. [3]
    MiDoooooZ
    MiDoooooZ غير متواجد حالياً
    عـضـو سوبــر Array


    تاريخ التسجيل: Sep 2010
    المشاركات: 2,035
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حظوظ منتخب فرنسا

    يسلموووووووو شادي على الموضوع والطرح الجميل والمميز

    مشكوووووووووور اخي العزيز

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. منتخب بقايا الحجاج!
    بواسطة رولا في المنتدى الحوار والنقاش
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2011-02-22, 08:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )