أيها المسلم أعرني قلبك برهة واسمع :

ضياؤك مشرق في كل أرض
لأنك غير محدود المــــــكان

بغت أمم التتار فأدركتـــــها
من الإيمان عاقبة الأمـــــان

وأصبح عابدو الأصنام قدماً
حماة الحجر والركن اليمان

فلا تجزع فهذا العصر لــيل
وأنت النجم يشرق كل آن
....
ولا تخش العواصف فيه وانهض
بشعلتك المضيئة في الزمان
....
وخوف الموت للأحرار قبر *** وخوف الله للأحرار زاد