ثمة الكثير من الطرق لفهم ابنك ومكانه في عالمه، ومن هذه الطرق الترتيب بحسب الولادة.والأهم أن ترتيب الولد في العائلة سيساعدك على فهم نظرة هذا الطفل إلى نفسه وإليك
ما الذي على الأهل أن يعرفوه عن نظرة ابنهم إلى نفسه وإلى العائلة من خلال ترتبيه بحسب الولادة
أو طريقة تلاحم قطع عائلتك مع بعضها البعض.
ثمة قول قديم مفاده إن كل طفل يولد في عائلة مختلفة، ويمكنك أن تري مدى صحة هذه المقولة إذا ما فكرت فيها للحظة. يعيش المولود الأول في عالم مليء بالراشدين فيما يتشارك الأطفال الأصغر سناً أهلهم المشغولين مع شقيق أو اثنين منذ لحظة وصولهم إلى العالم. لا يشكّل الترتيب بحسب الولادة طريقة عملية للتنبؤ بسلوك الطفل أو شخصيته لكنه طريقة مفيدة لفهم نظرة هذا الطفل إلى نفسه وإليك.
شخصية أولادنا وترتيبهم بحسب الولادة في العائلة 8Zq6NdPYvnBgsoYHF3Jj
الولد الأول
مما لا شك فيه أن الولد الأول يتلقى الكثير من الرعاية والاهتمام. فهو أول القادمين إلى عائلة جديدة وهو يتمتع عادة بمعظم الامتيازات ويتحمّل قدراً أكبر من المسؤوليات فيما هو يكبر (في بعض الحضارات، يُعامل الابن الأكبر كأمير ويتلقى معاملة خاصة). ويتعلّم المولود الأول عادة الكلام أسرع من أخوته بما أنّ الراشدين يتحدثون إليه طيلة الوقت. ويتعلم العديد من المواليد الأوائل أن الطريقة الناجحة للحصول على الحب والانتماء هي بإرضاء الأهل؛ وقد يصبحون ميالين إلى طلب الكمال في كل ما يفعلونه وإلى تحقيق الانجازات. إلا أنهم يشعرون أحياناً بأن الضغط الذي يتعرضون له يسحقهم فيستسلمون ويتخلون عن المحاولة.
الولد الوحيد
الولد الوحيد كالولد الأول لا بل أكثر. غالباً ما يرتاح الأولاد الوحيدون في وحدتهم ويسلّون أنفسهم لكنهم قد يعانون قليلاً على صعيد المهارات الاجتماعية كالمشاركة والتعاون مع الأصدقاء. يعمل الأهل الحكماء على مساعدة الولد الوحيد كي يدخل إلى عالم أقرانه ويتيحون له فرصاً كثيرة كي يلعب معهم ويشاركهم ويتمرّن على الانسجام معهم والتعامل معهم.
الولد الأصغر
هو طفل العائلة وغالباً ما يكون ساحراً وودوداً وقد يكون ماهراً أيضاً في جعل شخصية أولادنا وترتيبهم بحسب الولادة في العائلة PPvzasaEcmGwxKoMimNTالآخرين يهتمون به (يرى الأخوة الذين يكبرونه سناً أنه مدلل إلى درجة إفساده). أحياناً، يصبح الأهل أكثر تساهلاً في تطبيق القواعد وأقل تطلباً مع ولادة الطفل الأخير وقد يحاول هذا الطفل أن يسرّع عملية اكتساب الامتيازات التي يتمتع بها أخوته الأكبر سناً.
الولد الأوسط
لعلك سمعت أحدهم يقول «آه، إنه ولد أوسط» وكأن هذا الكلام يفسر القضية كلها. في الحقيقة، غالباً ما يكون الولد الأوسط في موقع صعب، فهو لا يتمتع بامتيازات الأكبر سناً كما لا ينال الاهتمام الذي يناله الأصغر سناً. قد يبحث الولد الأوسط عن سبل خاصة ومميزة لتحديد شخصيته وللفت الانتباه، كاختيار نشاطات لا تثير اهتمام إخوته أو مقاومة توقعات الأهل. وهو يركز غالباً على الرفاق أكثر من الراشدين ويُعتبر أحياناً المتمرد ضمن العائلة.
تذكّري أن الأولاد كلهم يحتاجون إلى الإحساس بالانتماء وبالأهمية كما يحتاجون أيضاً إلى الارتباط والتواصل. إنّ الترتيب بحسب الولادة هو طريقة كي تفهمي كيف يرى طفلك مكانه ضمن العائلة وأهميته ضمن عالمه.