هل تساءلت يوماً عن امكانية وجود طريقة تجعل طفلك يقوم بفروضه المدرسية من دون المشاحنات المعتادة؟ أو ربما ترغبين في أن يشارك طفلك في بعض الأعمال المنزلية بدلاً من أن يتصرّف وكأنّك الخادمة. اليك بعض النصائح العملية المجرّبة حول كيفية تحفيز طفلك. ولكن تذكّري أنه بالرغم من أن هذه المبادىء ستساعدك أنت وطفلك الى حدّ بعيد، فإن تربية الأطفال تكون أحياناً أقرب الى الفن منها الى العلم.
كيف تجعلين ولدك يساعدك في البيت ويقوم بفروضه المدرسية بدون مشاحنات؟ BqN1l9XvnvKmtOhP1J5o
ركّزي كلّ مرّة على سلوك واحد فقط
من وسائل النجاح المهمّة اختيار سلوك واحد محدّد للتركيز عليه في كلّ مرّة. ان محاولة تغيير الكثير من الأمور دفعة واحدة سيربكك أنت وطفلك ويضعضع جهودكما. فعلى سبيل المثال، إذا كنت ستعملين على تشجيع طفلك على أن يقرأ أكثر، فلا تضيفي الكثير من الأعمال المنزلية في الوقت نفسه.
تجنّبي الانتقاد
قد يكون من الصعب علينا عدم الإنزلاق الى الانتقاد عندما نرى أولادنا يرتكبون الأخطاء. ولكن الانتقاد قد يؤدّي الى نتائج غير مرغوب فيها ، فهو يزعزع ثقة الطفل بنفسه. وفي بعض الأحيان ، قد لا تكونين مدركة إلى أنك تنتقدين طفلك.
فكّري في طرق التعامل التالية:
تعليمات: التقط كتبك عن الأرض.
انتقاد: لماذا ترمي دائماً بكتبك على الأرض عندما تدخل الى البيت؟
تعليق إيجابي: شكراً لأنك وضعت كتبك على الطاولة.
اليك بعض الأمثلة الأخرى عن كيفية التحدّث بشكل فعّال مع أولادك (والأخطاء التي عليك تفاديها)
قاعدة أخرى مبنية على التجربة:
إذا اضطررت الى تأديب طفلك على سلوك سلبي بدر منه، حاولي أن تثني عليه عدداً أكبر من المرّات لقيامه بشيء جيّد قبل أن تتاح له الفرصة ليسيء التصرّف من جديد. ويتطلّب منك ذلك أن تكوني دائماً على اطّلاع وثيق بما يجري في البيت وفي علاقتك مع طفلك. من الطرق التي تسمح لك بتحقيق ذلك تدوين يوميات تسجّلين فيها التصرّفات الجيّدة. في دفتر مزوّد بلولب، دوّني كل الأمور الإيجابية التي تلاحظينها في طفلك وقولي له – لها – "سأسجّل هذا التصرّف في الدفتر".
كافئيه أثناء قيامه بتغيير سلوكه
لا يتغيّر السلوك بين ليلة وضحاها، لذا تمسّكي دائماً بالصبر. عليك أن تركّزي على الخطوات التي قام بها طفلك في الاتجاه الصحيح. ويجب الإكثار من اعطاء المكافآت خصوصاً في بداية أي برنامج لتغيير السلوك. فإذا انتظر الطفل اسبوعاً كاملاً ليحصل على أي دعم لسلوكه، فلا بدّ ان تفشل الخطّة. فكّري في اعطاء مكافآت صغيرة مباشرة اضافة إلى تجميع نقاط أخرى ليحصل على مكافأة في وقت لاحق.
عندما يكون سلوك ما في طور الاكتساب، سهّلي على الطفل أن يكسب مكافأة كلّ يوم. في وقت لاحق، يمكنك التخلّي تدريجياً عن المكافآت اليومية. والهدف النهائي الذي يجب أن تسعي اليه هو أن يصبح السلوك الجديد معزّزاً نفسه بنفسه.
امنحي نفسك بعض الفضل
ان تربية الأولاد أمر رائع، لكنّها أيضاً عمل صعب. تذكّري دائماً: ليس عليك أن تكوني كاملة. ولا طفلك أيضاً.