التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


اللقيمة المسمومة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، وحين يوفق الله عبداً لطاعته، يستشعر من نفسه علو الهمة، وزيادةالإيمان؛ فينظر بعين الندم الممزوج بالاستنكار والحسرة على ما استدرجه

اللقيمة المسمومة


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اللقيمة المسمومة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الإيمان يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، وحين يوفق الله عبداً لطاعته، يستشعر من نفسه علو الهمة، وزيادةالإيمان؛ فينظر بعين الندم الممزوج بالاستنكار والحسرة على ما استدرجه

  1. #1
    الصورة الرمزية املي بالله
    املي بالله
    املي بالله غير متواجد حالياً

    نائبة المدير العام Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 68,020
    التقييم: 1052
    النوع: Red

    افتراضي اللقيمة المسمومة

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    الإيمان يزيد بالطاعة
    وينقص بالمعصية، وحين يوفق الله عبداً لطاعته، يستشعر من نفسه علو الهمة، وزيادةالإيمان؛ فينظر بعين الندم الممزوج بالاستنكار والحسرة على ما استدرجه الشيطان للوقوع فيه من مستنقع المعاصي؛ حال ضعف إيمانه!!




    فيتأمل
    بعين الاعتبار؛ محاولاً معرفة أسباب ذلك السقوط، ومشاعر الخداع والوهم التي استولت على عقله، لتسهم إسهاماً مباشراً في إتمام ذلك السقوط في مستنقع تلك المعصية، وماهية العواقب الأليمة التي تترتب تلقائياً على ذاك السقوط!!

    فيخرج من كل ذلك بثوابت منطقية، تمثل في مجملها حصانة مستقبلية لكل تائب،
    توج توبتهبوهج الندم وصدق التوبة والعزم الأكيد على عدم تكرار تلك المأساة في المستقبل!!

    إننا لو استطعنا تأصيل تلك الثوابت في نفوسنا، ووضعنا جميع السبل والوسائل المؤدية لمخالفتها في
    سلة مهملات واحدة، لغرسنا في ضمائرنا جهاز إنذار مبكر؛ يعيننا تلقائياً على الابتعاد عن سبل المعاصي؛ مهما تنوعت وتلونت!!

    فمعصية النظر تورث ظلمة القلب، أما الزنى فهو إيذان بهتك ستر الله عليك، ومعصية اللسان تورث قسوة القلب، وبذاءته تجلب سخط الله عليك، وبغض الخلق لك، ومعصية الغضب تذهب شفافية الروح، والإفراط فيه هلاك للنفس، أما التقصير في صلاة الجماعة، استسلام لاستفراد الشيطان بك، وعاقبتها الحرمان من قيام الليل الذي يذهب بنور الوجه، والأمثلة غير ذلك كثير
    !!

    فانظر في عاقبة المعصية قبلما تقدم عليها؛ فإن ذلك أعون لك على تركها، واجعلها في قرارة نفسك بمثابة
    اللقيمة المسمومة التي لو ابتعلتها، لقتلت في قلبك حياته، ولأطفأت من وجهك نوره، واستلبت من نفسك طمأنينتها، ولاستوحشت ببعدك عن الله، وتربص الخلق بك؛ لإيذائك؛ جزاء وفاقاً لارتكاب معصيتك!!

    فهلا رحمنا أنفسنا من عواقب تلك اللقيمة المسمومة؟!

  2. = '
    ';
  3. [2]
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي

    مشكوووورة

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )