تدل رؤيته على البلوى وفقدان الأهل والمال والأزواج. وربما دلت رؤيته على ما خرج من يده من مال أو ولد. وربما وقع الرائي في يمين احتاج فيها إلى فقيه، وإن كان الرائي مريضاً شفي من مرضه، وزال عنه سقمه. وربما بلغ ما يرجوه من إجابة دعاء أو سؤال حاجة، ومن لبس ثوب أيوب عليه السلام في المنام أصابه البلاء والنكد، وفراق الأحبة وكثرة المرض ثم يزول ذلك جميعه، ويكون ممدوحاً عند الأكابر. وقيل إن رؤياه تدل على البلاء والوحدة والبشارة بالعز والثواب.
رؤيا أيوب عليه السلام icon3.gif وإذا رأت المرأة في منامها زوجة أيوب عليه السلام دل ذلك على سلب مالها وكشف حالها، وإن عاقبتها ستنتهي إلى خير وسلامة، وإن رآها مريض مات، وكان عند الله تعالى مرحوما أو رحمه الله تعالى وكشف ضره، لأن إسمها رحمة.