احيل كويتي إلى النيابة للتحقيق معه، بعد قتل زوجته بسبب حملها دون إذن منه.

ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مصدر أمني، إن مواطناً أبلغ عمليات الداخلية، بأنه عاد إلى منزله في منطقة المهبولة، فوجد زوجته وهي من الجنسية الفلبينية ميتة.




ورصدت الشرطة، آثار ضرب على الجثة، ودماء على أدوات تنظيف، وهو ما أثار الشكوك، حيث أعيد التحقيق مع المواطن، الذي أقر بأنه ضرب زوجته بعصا غليظة بعد أن علم بأنها حامل.

وأشار المواطن في التحقيقات إلى أنه اتفق مع زوجته الفلبينية على عدم الإنجاب والاكتفاء بأولاده من زوجته الإثيوبية، إلا أنه فوجئ بأنها حامل، فخرج عن شعوره عندما سماعه الخبر فقام بضربها حتى الموت .