فصلت السلطات التعليمية في بريطانيا، معلمة من الخدمة، بعد اتهامها بممارسة الجنس مع طالب في المدرسة التي تعمل بها.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم، إن المعلمة، كيلي آن ماري بورغيس، "26 عاماً"، تواجه أربع تهم من جرائم الاعتداء الجنسي وانتهاك منصب يقوم على الثقة، من خلال ممارسة نشاط "جنسي" مع صبي.

وأضافت أن شرطة مقاطعة إيفون وسامرست، أكدت بأن الاعتداءات الجنسية وقعت خلال الفترة بين الأول من يناير والثامن والعشرين من أغسطس 2013.

وستمثل المعلمة بورغيس أمام محكمة الصلح في بلدة وارل بمقاطعة إيفون وسامرست يوم 17 مارس المقبل.