قضت محكمة بريطانية بسجن قطري لمدة 10 سنوات، بتهمة إحراق منزل صديقته السابقة.

القطري، وهو في الرابعة والأربعين من العمر، يعمل خبيراً في مجال السلامة من الحرائق في شركة نفطية قطرية.

الرجل صّب مادة كحولية بيضاء عبر الفتحة المخصصة لدخول وخروج الهرة الأليفة في باب منزل صديقته السابقة البالغة من العمر (31 عاماً) في بلدة لاستلي، وقام بإشعالها.
وحاصرت النيران المرأة وصديقة لها لكنهما تمكنتا من النجاة من خلال القفز من النوافذ.

وقامت الشرطة البريطانية لاحقاً باعتقال الرجل أثناء توجهه إلى مطار هيثرو القريب من العاصمة لندن للعودة إلى قطر.

ودانت محكمة التاج بمدينة إكسيتر دانت، الفاعل بتهمة إحراق منزل صديقته السابقة بسبب الغيرة والغضب، وقضت بسجنه عشر سنوات.